سجن فنان روسي بتهمة إضرام نار أمام مصرف

الفنان الروسي يضرم النار أمام مصرف في بارديس (أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

أصدر القضاء الفرنسي حكما بسجن الفنان الروسي المعارض بيوتر بافلينسكي ثلاث سنوات بينها اثنتان مع وقف التنفيذ، لإدانته بإضرام نار في واجهة فرع لمصرف في باريس في تشرين الأول (أكتوبر) 2017. وأمضى بافلنسكي أحد عشر شهرا في التوقيف، لذا ستكتفي السلطات بهذه المدة من السجن. وكان هذا الفنان المعارض وصديقته أوكسانا شاليغوينا طلبا اللجوء السياسي في فرنسا في أيار (مايو) من العام 2017، وهما أحيلا إلى القضاء بتهمة «تدمير ممتلكات بطرق تشكل خطرا على الآخرين».


لكنهما يقولان إن ما كانا يفعلانه هو «إضاءة» فنية للتنديد بموقع المصرف مكان سجن الباستيل. وحكم على أوكسانا بالسجن عامين منها 16 شهرا مع وقف التنفيذ. ويتعيّن عليهما دفع 18 ألفا و678 يورو لمصرف فرنسا تعويضا عن الضرر المادي وثلاثة آلاف تعويضا عن الضرر المعنوي.

والفنان البالغ من العمر 34 عاما معروف بأعماله التي كان يتحدى بها السلطات في بلده، منها إضرام النار أمام مقر الاستخبارات السوفياتية السابقة (كي جي بي).