اعتقال موظف صيني من «هواوي» بشبهة تجسّس في بولندا

هواوي (تويتر)
وارسو - أ ف ب، رويترز |

اعتقلت وارسو موظفاً صينياً في شركة «هواوي» للاتصالات وبولندياً متخصصاً في الأمن الإلكتروني، لاتهامهما بالتجسس.


وقال ماتشي فاشيك، نائب رئيس أجهزة الاستخبارات البولندية: «اعتُقل بولندي وصيني بتهمة التجسس. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبرى للصناعات الإلكترونية، والبولندي شخص معروف في دوائر قطاع الأمن الإلكتروني». وأضاف أن التحقيق «يجري منذ وقت طويل وبكثير من العناية»، فيما ذكرت ناطقة باسم رئيس الجهاز أن المتهمين سيبقيان محتجزين لثلاثة شهور، علماً انهما يدعيان دبليو ويجينغ وبيوتر د. وتعلن السلطات الاسم الأول للرجلين والحرف الأول من اسم العائلة، بما يتوافق مع القانون البولندي. وأوردت وسائل إعلام بولندية أن المشبوه الصيني هو أحد مديري فرع «هواوي» في بولندا، فيما أن البولندي هو خبير في أمن تكنولوجيا المعلومات وضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولندي.

وأعربت الخارجية الصينية عن «قلق شديد إزاء هذا الملف»، وطالبت وارسو بـ«معالجة هذا الملف في شكل يتوافق مع القانون وفي طريقة حيادية، وكذلك ضمان حقوق الشخص المعني بدقة ومصالحه المشروعة».

وأكدت «هواوي» انها «تحترم القوانين والقواعد في كل الدول التي تعمل فيها»، علماً ان كندا اعتقلت أواخر الشهر الماضي مينغ وانتشو، المديرة المالية في الشركة، بطلب من الولايات المتحدة التي تشتبه في انتهاكها عقوبات فرضتها على إيران. وتشتبه دول غربية في أن بكين تستغلّ «هواوي» للتجسس.