قائد "يونيفيل" يتفقد المواقع المتحفظ عليها جنوبا تيننتي: الاعمال الاسرائيلية تتناقض مع الـ 1701

(الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

في زيارة هي الثانية خلال يومين تفقد القائد العام لقوات "يونيفيل"، الجنرال ستيفانو ديل كول (الذي يلتقي وزير الخارجية جبران باسيل الاثنين) يرافقه قائد القطاع الشرقي في "يونيفيل" الجنرال انطونيو روميرو، محلة المحافر في خراج بلدة عديسة، واطلع على الأعمال التي يقوم بها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضمن المنطقة المتحفظ عليها لبنانيا باعتبارها محتلة.


وتزامن ذلك مع تمركز دورية اسرائيلية على الطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني قوامها ثلاث آليات عسكرية.

وفي هذا السياق رأى الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ الدوليّة "يونيفيل"​ اندريا تينينتي، ان الاشغال التي يقوم بها ​الجيش الاسرائيلي​ على الحدود ​الجنوب​ية في بناء الحائط الفاصل، في المواقع المتحفظ عليها ​لبنان​يا يتناقض مع ​القرار 1701​ "، مشيرا الى ان "هناك تسع نقاط يتحفظ عليها لبنان، ودور ​قوات يونيفيل​ ايجاد الحل لهذه الخروق، ومعنية بأي تحرك يؤدي الى عدم الاستقرار في الجنوب."

وشدّد تيننتي على ان "نحن معنيون في كل ما من شأنه تعكير الامن والاستقرار ونحن نتعاون مع الجيش اللبناني لحسن تطبيق القرار الدولي، ونرفع التقارير بالخروقات من اي جهة اتت"، مؤكدا ان "يونيفيل تنسق مع الجيش لكي يكون الجانبان الاسرائيلي واللبناني ملتزمان بالـ 1701 ونحاول ان نرسي الاستقرار في المنطقة وان لا يحصل تجاوز للخط الازرق".

الجيش: الوضع على الحدود مستقر

الى ذلك نفت قيادة الجيش اللبناني المعلومات التي أوردتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول توتر على الحدود الجنوبية.

وأكدت القيادة أن "الوضع على الحدود مستقر، وهي تنسق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان لإبقاء الوضع مستقراً على الخط الأزرق".

ودعت "الى عدم نشر أية معلومات أو أخبار تتعلق بالمؤسسة العسكرية". كما دعت المواطنين إلى "دخول الموقع الرسمي للجيش اللبناني على شبكة الإنترنت للحصول على المعلومات اللازمة الصحيحة".

وكانت وحدات من الجيش و​قوات "يونيفيل" قامت​ منذ ساعات الصباح، بدوريات واقامت عددا من النقاط المشتركة بمحاذاة الجدار العازل والسياج التقني على طول الخط الممتد من ​بوابة فاطمة​ وصولا الى خلة المحفار مرورا بتلال ​العديسة​ لاستطلاع الوضع في المنطقة، في وقت توقف فيه ​الجيش الاسرائيلي​ عن بناء المكعبات الاسمنتية في المنطقة المتنازع عليها.

وتزامن ذلك مع تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي فوق مناطق مرجعيون وضواحيها، وحاصبيا، العرقوب، جبل الشيخ، مزارع شبعا، منفذا غارات وهمية وخارقا جدار الصوت.

هيل يصل غدا

وفي زيارة ستكون المستجدات الحدودية والاوضاع السياسية المحلية والاقليمية، في صلبها، يصل الموفد الأميركي ديفيد هيل على رأس وفد غداً إلى بيروت، حيث يعقد سلسلة لقاءات سيستهلها الاثنين من وزارة الخارجية، قبل ان يلتقي الرئيس المكلف سعد الحريري وقيادات عسكرية وأمنية.