بكركي تجمع النواب الموارنة الاربعاء

البطريرك بشارة الراعي (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي النواب الموارنة الى اجتماع الاربعاء المقبل للتداول في دور الموارنة في مواجهة الأوضاع العامة، ولهذه الغاية، صدر عن امانة سر البطريركية المارونية البيان الآتي: "اصحاب المعالي والسعادة رؤساء الكتل النيابية والنواب الموارنة المحترمين، يتوجه اليكم غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بدعوة الى اجتماع تشاوري وجداني يعقد في الصرح البطريركي في بكركي يوم الاربعاء في السادس عشر من شهر كانون الثاني(يناير) الجاري عند الساعة العاشرة صباحا، وذلك للتداول في دور الموارنة بمواجهة الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وما بلغت اليه من تردٍّ على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وما تقتضيه من مبادرات ومقاصد تنسجم وواجبهم في الحفاظ على دولة لبنان التي كانوا في اساس قيامها وقدموا المئات من الشهداء في سبيل بقائها".


وسيشارك في الاجتماع رؤساء الاحزاب المسيحية الذين أعربوا عن تلبيتهم الدعوة وهم رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ورئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "حزب الكتائب" سامي الجميل" ورئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوض فيما يتغيّب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لوجوده خارج البلاد، إضافة الى حضور جميع النواب الموارنة الحاليين.

وأفادت مصادر مطلعة "المركزية" ان اجتماع الاربعاء سيحصل بعيدا من الاعلام وستكون المشاورات مغلقة في صالون الصرح البطريركي او في قاعة الاجتماعات، وسيلتقي الراعي الوفود دفعة واحدة وليس تباعا وسيتناول عمق القضايا المصيرية والسيادية التي يمكن أن تؤثر على النظام اللبناني. وسيصار الى إصدار بيان في ختام اللقاء.