الرياض وكراتشي تبحثان التعاون في الطاقة والصناعة والتعدين

خالد الفالح. (الحياة)
قوادر - «الحياة» |

زار وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أمس (الأحد)، ميناء قوادر الباكستاني، لبحث الترتيبات النهائية لتوقيع مذكرات التعاون والتفاهم والاستثمار في مجالات التكرير والبتروكيماويات والتعدين والطاقة المتجددة، والتقى وزير البترول الباكستاني غلام سرور خان، ووزير الموانئ الباكستاني علي زيدي، ونائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان حبيب الله بخاري.


وتهدف الزيارة إلى تعزيز العلاقات السعودية - الباكستانية وتقويتها والاطلاع على الخطط والإمكانات المتوافرة في ميناء قوادر، ومناقشة سبل زيادة الصادرات بين البلدين، وحوافز الاستثمار للقطاع الخاص السعودي وتسهيل الإجراءات التي تمكنه من الاستثمار في باكستان.

وعقد الفالح اجتماعاً مع وزيري البترول ووزير الموانئ الباكستانيين، لمناقشة أفق ومجالات التعاون مع باكستان في قطاعات الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بما فيها صناعة التكرير والبتروكيماويات والطاقة المتجددة وسبل تعزيز الاستثمار فيها.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة سبل زيادة الصادرات بين البلدين لتعكس متانة العلاقات بينهما، وتسهيل الإجراءات للمستثمرين السعوديين في باكستان. وجال الوزير السعودي في الميناء، ووقف على الإمكانات المتاحة في الميناء واستمع لشرح من المسؤولين فيه، عن الخطط والمشاريع المستقبلية للميناء.