تفقد مشاريع تنموية في المحافظات بـ802 مليون ريال

الفيصل يدعو الجامعات إلى تخطي الأسوار وإنجاز دراسات وبحوث عن المجتمع

ويدشن مبادرة درب الأنبياء. (الحياة)
جدة – «الحياة» |

دعا مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، الجامعات إلى تخطي أسوارها، ومشاركة المجتمع المحيط بها من خلال الدراسات والبحوث، معلناً أن إجمالي قيمة المشاريع المُنجزة والمعتمدة والجاري تنفيذها في محافظات رابغ وخليص، والكامل، تُقدّر بـ802 مليون ريال، فيما بلغت استثمارات القطاع الخاص في رابغ 100 بليون.


ودعا أمير منطقة مكة المكرمة الذي جال اليوم (الإثنين) على المحافظات الأربع، وتفقد المشاريع المنفذ فيها، رجال وسيدات الأعمال إلى «الاستثمار في وطنهم، فهي الوسيلة الأجدى ووطنهم الأولى بمشاركتهم في تنميته»، وأيضاً دعا أهالي المحافظات إلى «المبادرة بطرح الفرص الاستثمارية على القطاع الخاص وترغيب الشركات للمشاركة في العملية التنموية»، مؤكداً أنه تم تشكيل فريق عمل لتحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، حاضاً الأخير على المشاركة في مشاريع التنمية، موجهاً الدعوة للشركات الكُبرى في المنطقة إلى «مدّ يد العون للمحافظات والإسهام في تنميتها».

وقدّم الأمير خالد الفيصل شكره للجامعات على فتح أفرع لها في المحافظات، ما أسهم في الارتقاء في المستوى الفكري والاقتصادي والثقافي، مُجدّداً التأكيد على ضرورة أن تتخطى هذه الجامعات أسوارها، وأن تُشارك في المجتمع المحيط بها بالدراسات والبحوث.

وكان أمير منطقة مكة المكرمة التقى خلال جولته أهالي محافظات: رابغ، وخليص، والكامل، واستمع إلى مطالبهم ومقترحاتهم التنموية، وترأس بحضور وكيل الإمارة الدكتور هشام الفالح، ومديري القطاعات الحكومية في المنطقة اجتماعات المجالس المحلية للمحافظات الثلاث، واطلع على المشاريع المنفذة، والمعتمدة، والجاري تنفيذها، وناقش المتعثرة منها وسبل تحريكها.

ودشن الأمير خالد الفيصل عدداً من المشروعات في قطاعات الكهرباء، والصحة، والطرق، والتعليم، والجامعات، والمقار الأمنية، ومشاريع للعمل والتنمية الاجتماعية.

وأيضاً دشن ورشة عمل الشراكة المجتمعية التي تستهدف القطاعات الحكومية والأهلية والخيرية، التي تهدف إلى تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية التكاملية ودورها في تطوير المجتمع المحلي ودراسة معوقات التوسع ووضع الحلول لها، وشارك في حلقة النقاش التي تضمنتها الورشة.

وشهد أمير منطقة مكة المكرمة أيضاً توقيع اتفاقيين بين «تعليم رابغ»، وجامعة الملك عبدالعزيز تهدف إلى خدمة الأداء التعليمي المتميِّز ورعاية الموهوبين، كذلك تمكين الطرفين من إقامة الفعاليات والبرامج التنموية المختلفة لتنمية المحافظة.

ودشن أمير مكة المكرمة خلال الزيارة «مبادرة ‏درب الأنبياء» في خليص، الهادفة لخدمة ضيوف الرحمن، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم، وتعظيم ذلك في نفوس أبناء المحافظة.