3 جهات تناقش قضايا الأم والسلامة في مدارس الرياض

ملتقى قضايا الأمن والسلامة في تعليم الرياض. (الحياة)
الرياض – سعد الغشام |

ناقش قياديون من الدفاع المدني، والكهرباء، والتعليم اليوم (الثلثاء)، قضايا الأمن والسلامة في المدارس، ضمن ملتقى نظمته الإدارة العام للتعليم في منطقة الرياض، بحضور مديرها العام حمد الوهيبي وبمشاركة جميع منسقي الأمن والسلامة في مدارس البنين بالرياض، واستمر الملتقى على مدار يومين.


وطرحت مديرية الدفاع المدني ورقة عمل استعرض فيها المقدم ممدوح الفرم، مجالات الأمن والسلامة والتوعية، بعنوان: «ماذا يريد الدفاع المدني من قادة المدارس»، أشار فيها إلى دور الدفاع المدني في الأمن والسلامة المدرسية، والتأكيد على أن سلامة الطلاب والعاملين في المدارس لا تنتهي بانتهاء اليوم الدراسي، بل تستمر طيلة اليوم.

وأكد الفرم أن مديرية الدفاع المدني لن تتوانى عن تلبية دعوة أي مدرسة ترغب في تدريب وتوعية وتثقيف منسوبيها بالسلامة.

وتناولت ورقة العمل الثانية لمدير الاعلام التربوي بالإنابة علي الزهراني، دور الإعلام في الأمن والسلامة، وأهمية الدور الثقافي والتوعوي للإعلام الأمني، وقدم المهندس إبراهيم الشرقي من الشركة السعودية للكهرباء ورقه عمل بعنوان «تقييم المخاطر والتوعية وأثرها على سلامة المباني المدرسية»، مؤكداً اهمية نظام تركيب الحماية لمصدر التيار الكهربائي واستخدام الطفايات الآلية.

من جانب آخر، أطلقت «تعليم الرياض» اليوم (الثلثاء)، ملتقى موهوبات الرياض التدريبي الأول بمشاركة 250 عاملة في مجال الموهبة والإبداع واستمر على مدار ثلاثة أيام.

وقالت المساعد للشؤون التعليمية في «تعليم الرياض» (بنات) ريم الراشد، إن إقامة الملتقى تسهم في تحقيق أهداف وزارة التعليم الاستراتيجية، من خلال تقديم مناشط وفعاليات تُركّز على عمليات التطوير المهني المستمر للقائمين والقائمات على تعليم الموهوبين والارتقاء في أدائهم، لتحقيق أعلى مستوى جودة في الخدمات المقدمة للطالبات الموهوبات.

وأضافت أن الملتقى موجه إلى جميع العاملات في مجال الموهبة والإبداع والمهتمين في برامج الموهوبين وصقل المهارات وتعزيز المعرفة، إضافة إلى تكوين مجتمعات مهنية خاصة بتعليم الموهوبين، لافته إلى أن 250 عاملة في مجال الموهبة والإبداع استفدن من ورش الملتقى.

وأوضحت أن الهدف هو التطوير المهني لمنسوبات الإدارة في مجال تعليم الموهوبين، إذ أن ذلك يساعد على تجويد مستوى الخدمات المقدمة لفئة الموهوبات في مدارس التعليم، إضافة إلى أنها تربط مخرجات التعليم العالي في تخصص تفوق عقلي وابتكار وتعين على تكوين اتجاهات إيجابية نحو تعليم الموهوبين في مدارس التعليم. ويسعى الملتقى إلى تأسيس شراكات مع القطاعات الخاصة وزيادة فاعلية البيئة التقنية لخدمة العمليات التنظيمية.