إل تشابو حلم بفيلم عن سيرة حياته

نيويورك - رويترز |

قال محلفون في جلسة محكمة أميركية تحاكم خواكين جوزمان لويرا المعروف باسم إل تشابو، والمتهم بأنه المسيطر على تجارة المخدرات في المكسيك، إن إل تشابو كان مهتماً بإخراج فيلم عن قصة حياته في عام 2007، قبل فترة طويلة من لقائه المعروف مع الممثل الأميركي شون بن والممثلة المكسيكية كيت ديل كاستيلو في عام 2015.


وقال أليكس سيفوينتس الذي وصف نفسه ذات يوم بأنه «اليد اليمنى» لجوزمان إنه كان على علم بمشروع فيلم جرى التخطيط له بينما كان يعيش مع جوزمان في جبال ولاية سينالوا وهي مسقط رأس جوزمان بين عامي 2007 و2009.

وسيفوينتس المولود في كولومبيا هو واحد من بين نحو عشرة شهود أدلوا إلى الآن بإفادات ضد جوزمان بعدما عقدوا صفقات مع مدعين أميركيين في محاكمة فتحت نافذة على العالم السري لعصابة سينالوا، إحدى أقوى عصابات تهريب المخدرات في العالم.

وجرى تسليم جوزمان (61 عاماً) إلى الولايات المتحدة عام 2017 حيث يواجه اتهامات بتهريب الكوكايين والهيروين ومخدرات أخرى إلى البلاد بصفته زعيم العصابة. ويحاكم أمام محكمة اتحادية في بروكلين منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وظهرت أحلام «ملك المخدرات» بقصة عن حياته على شاشة السينما للمرة الاولى بعدما كتب بن قصة لمجلة «رولينغ ستون» عام 2016 عن سفره مع ديل كاستيلو لمقابلة جوزمان في مخبئه بالغابة بعد فترة قصيرة من هروبه من سجن مكسيكي عن طريق نفق.

وكشفت ديل كاستيلو، التي لعبت دور مهربة مخدرات في مسلسل تلفزيوني مكسيكي شهير، بعد نشر المقال مباشرة أن اللقاء تم لأن فريق محامي جوزمان اتصل بها بخصوص الفيلم المحتمل.

وبعدما ألقي القبض على جوزمان مرة أخرى عام 2016، قال المدعي العام المكسيكي آنذاك أرلي غوميز إن اتصالاته مع «الممثلات والمنتجين» كانت «عاملاً مهماً ساعد في تحديد مكانه».

وقال سيفوينتس الاثنين إن زوجة ال تشابو حضّت جوزمان في البداية على عمل فيلم عن سيرته الشخصية في عام 2007.

وقدم للمحلفين كذلك في شهادته لمحة عن حياة جوزمان كهارب في الجبال.