«علماء أفريقيا»: المملكة هي المرجعية الروحية والعلمية للمسلمين

العيسى خلال افتتاحه عددا من المراكز الصحية. (واس)
موروني - «الحياة» |

افتتح الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، ضمن زيارته لجمهورية القمر المتحدة، عددا من المراكز الصحية التابعة للرابطة، إذ وقف على خدماتها ومنها قسم أشعة القلب وقسم الأسرة وقسم المختبر، كما استمع لشرح مفصل عن الأعمال الإضافية. بعدها زار الدكتور العيسى، مشروع معهد سعد بن معاذ الجديد التابع للرابطة، إذ اطلع على آخر أعمال البناء فيه، والتقى خلال زيارته بعدد من علماء المنطقة وهو الثلة العلمية من العموم الأفريقي التي ستقوم بالتدريس في المعهد وفق المنهج الإسلامي الوسطي الذي أشع على الجميع بالهداية ومحبة الخير انطلاقاً من رسالة الإسلام الإنسانية التي ألقت بظلال نفعها على المسلمين وغير المسلمين، وبما أن الشعب القمري مسلم فإنه مع ذلك يتواصل بمد جسور المحبة والتعاون والتبادل الإنساني مع الجميع.


وعبر العلماء عن تقديرهم لهذا الحضور الإسلامي والإنساني الكبير في بعده الحضاري لرابطة العالم الإسلامي، مؤكدين مجدداً أن المملكة العربية السعودية هي المرجعية الروحية والعلمية للمسلمين، ومثمنين جهودها في خدمة الإسلام والمسلمين والإنسانية جمعاء.

ثم تفقد العيسى أعمال مشروع جامع سعد ثابت يعقوب في قرية بهاني بجمهورية القمر المتحدة.

من جهة ثانية، وقف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي على عدد من المشروعات التنموية والإنسانية في منطقة ويشلي بالقمر المتحدة، إذ سلم عدداً من الأرامل والأيتام منازلهم الجديدة، التي تكفلت الرابطة بإنشائها، كما باشر توزيع عدد من السلال الغذائية للمحتاجين في المنطقة.