«الصحة» توقع 180 اتفاق شراكة مجتمعية بقيمة 500 مليون ريال

نائب أمير منطقة جازان يتفقد المعرض المصاحب للملتقى. (الحياة)
جازان - علي اللغبي |

دشن نائب أمير منطقة جازان محمد بن عبدالعزيز بن محمد، أمس (الثلثاء)، فعاليات الملتقى الثالث لمسؤولي المشاركة المجتمعية بوزارة الصحة، الذي تنفذه صحة جازان، بالتعاون مع جهات خيرية وأهلية بالمنطقة، في حين بلغ عدد الاتفاقات التي وقعها برنامج المسؤولية المجتمعية بوزارة الصحة 180 اتفاق شراكة مجتمعية بقيمة إجمالية تجاوزت 500 مليون ريال.


وتضمنت حفلة التدشين، عرضاً مرئياً عن الملتقى والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، ويبرز جهود صحة جازان في تنفيذ أهداف الملتقى للمساهمة في تنمية القطاع الصحي غير الربحي بالمنطقة للوصول إلى مجتمع صحي أمن.

ويصاحب الملتقى معرض تشرك فيه وزارة الصحة، وتعليم جازان، وتعليم صبيا، وعدد من الجهات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية، والجمعيات الخيرية بالمنطقة.

وأكد المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة جازان الدكتور عبدالله النجمي، أهمية الملتقى في تحفيز مؤسسات وأفراد المجتمع للعمل على تقديم كل ما يسهم في التنمية الصحية، والجهود المجتمعية والتطوعية المبذولة في المجال الصحي من أوقاف صحية وجمعيات ولجان صحية خيرية ومستشفيات غير ربحية.

بدوره، أوضح المدير العام لبرنامج المسؤولية المجتمعية بوزارة الصحة الدكتور إبراهيم الحيدري، أن البرنامج الذي بدأ العام 2017، يعد واحداً من البرامج والمبادرات التي تعمل الوزارة على تنفيذه، وجرى عقد 180 اتفاق شراكة مجتمعية بقيمة إجمالية تجاوزت 500 مليون ريال، تم من خلالها إنشاء عشرات المراكز الصحية وإجراء العديد من العمليات، وأسهم في تقليص قوائم الانتظار للعلاج وإجراء العمليات بين المرضى.

وأشار إلى أن فرع البرنامج بالمنطقة وقع 15 اتفاقاً مع عدد من الجهات في جازان بقيمة إجمالية بلغت 10 ملايين ريال.

وشهد الملتقى توقيع عدد من الاتفاقات بين صحة جازان وجامعة جازان وجمعية أمراض الدم الوراثية، والأحسان الطبية الخيرية بجازان، وتعليم جازان، وتعليم صبيا، إضافة إلى صندوق تنمية المواد البشرية وشركة رؤية الاستدامة.