رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي تنوه بجهود المملكة في تعزيز الأمن

الرياض - «الحياة» |

نوهت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتورة أمل القبيسي بجهود المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في المنطقة والعالم التي من شأنها تعزيز الأمن وتحقيق تنمية مستدامة في مختلف المجالات.


وقالت خلال اجتماع عقدته أمس في مقر المجلس بأبوظبي بوفد مجلس الشورى برئاسة عضو المجلس نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - الإماراتية الدكتور أحمد الغامدي: «خادم الحرمين الشريفين أب للشعبين السعودي والإماراتي، وحضور المملكة في المنطقة صمام أمان للعالمين العربي والإسلامي».

وأشادت بمستوى العلاقات الأخوية بين المملكة والإمارات العربية المتحدة، مؤكدة أن توحد مواقف البلدين إزاء مختلف القضايا الإقليمية والعالمية يعزز الأمن والاستقرار الدوليين.

وأوضحت القبيسي أن العلاقات السعودية - الإماراتية الاستراتيجية انعكست على مستوى التنسيق بين مجلس الشورى والمجلس الوطني الاتحادي في مختلف المحافل، مشيدة بجهود رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ وحرصه المستمر على تعزيز التعاون البرلماني بين المجلسين.

بدوره، عدّ الدكتور أحمد الغامدي العلاقات بين البلدين نموذجاً للعلاقات الأخوية التي امتدت آثارها بفضل من الله ثم بفضل حكمة خادم الحرمين الشريفين والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى تعزيز مواطن القوة الخليجية والعربية ومواجهة الأطماع الأجنبية الساعية لنشر الفوضى والدمار.

ونقل الدكتور الغامدي تحيات وتقدير رئيس مجلس الشورى للإمارات حكومة وشعباً، منوهاً بالروابط الأخوية بين شعبي المملكة والإمارات التي توحدها الصلات العائلية والثقافية والتاريخ المشترك.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلس الشورى والمجلس الوطني الاتحادي.

وكان وفد مجلس الشورى قد اجتمع أمس بلجنة الصداقة مع برلمانات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي برئاسة عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد كردوس العامري بحضور الأمين العام للمجلس أحمد شبيب الظاهري.

وبحث الجانبان عدداً من المواضيع الهادفة إلى تعزيز عمل لجنتي الصداقة في المجلسين.

من جانب آخر، حضر وفد مجلس الشورى أمس جانباً من جلسة المجلس الوطني الاتحادي حيث اطلع على آلية عمل المجلس ومناقشاته.

ويضم وفد مجلس الشورى أعضاء المجلس اللواء علي العسيري، والدكتور محمد الجرباء، ومحمد العقلا، وعبد الله الخالدي.

من جهة أحرى، استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، بمكتبه بقصر القضيبية أمس (الأربعاء)، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ.

وأشاد خلال الاستقبال بمتانة العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين، والحرص على تطويرها، والتي تشهد على الدوام تطوراً وتقدماً في مختلف المجالات.

ونوه بما يجمع البلدين من روابط محبة وأواصر قربى ووحدة مصير مشترك بناها الآباء والأجداد.

وتم خلال الاستقبال بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.