وكالة الفضاء الأوروبية لا تنوي خفض نشاطها في بريطانيا

وكالة الفضاء الأوروبية لا تنوي تخفيض نشاطها في بريطانيا (أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية أنها لا تنوي تقليص عملها في بريطانيا، وذلك غداة رفض النواب فيها خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي التي قدّمتها الحكومة.


وقال رئيس وكالة الفضاء الأوروبية يان فورنر، إن الوكالة قررت من قبل إجراء الاستفتاء حول البريكسيت في2016 أن تبقى بريطانيا عضوا فيها، مهما كانت نتيجته.

وأضاف: «لذلك لا ننوي تقليص أنشطتنا في بريطانيا».

في المقابل، سيكون لخروج البريطانيين من الاتحاد الأوروبي أثر على البرامج التي تشارك في تمويلها المفوضية الأوروبية مثل «غاليليو» لتحديد المواقع الجغرافية و«كوبرنيكس» لمراقبة الأرض من الأقمار الاصطناعية، لأن تمويلها هو من الاتحاد الأوروبي. أما المشاريع التي تموّلها الوكالة الأوروبية فستبقى على حالها «لأننا لا نضع حدودا بيننا وبين بريطانيا في ما يتعلّق بالوكالة».

غير أن رفض النواب البريطانيين لخطة الخروج من الاتحاد الأوروبي تدفع وكالة الفضاء الأوروبية إلى درس الاحتمالات الممكنة: خروج قاس من الاتحاد، أو خروج سهل، أو بقاء فيه.

في الحالة الأولى، قد تواجه عائلات موظفي الوكالة مصاعب إن أرادوا العمل في بريطانيا، بحسب فورنر.

وهو طلب من المسؤولين في الوكالة إعداد «قائمة عن كلّ الأشياء» المتصّلة بالاحتمالات المختلفة للبريكسيت، مع «الحلول الممكنة».

وهو ينوي مناقشة هذه الأمور مع الحكومة البريطانية في الأسابيع المقبلة.