اللجنة الإعلامية تطالب بردع «بي إن سبورت»

(رويترز)
دبي - عبدالله بن جمعة |

أبدت اللجنة الإعلامية لكأس آسيا 2019 بالإمارات استياءها على خلفية ما بدر من معلّق قناة «بي إن سبورت»، خلال تعليقه على مباراة العراق وإيران ضمن المجموعة الرابعة، كما أصدر الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بياناً آخر يرفض فيه مثل تلك السلوكيات.


وجاء في بيان اللجنة الإعلامية: «أقحم معلّق قناة بي إن سبورت السياسة في الرياضة، وذلك خلال حديثه عن مباراة السعودية وقطر، مخالفاً بذلك قوانين ولوائح الفيفا ومبادئ اللجنة الأولمبية الدولية، والتي تحظر استخدام الرياضة وكرة القدم في الترويج لأغراض سياسية، مع الإشارة إلى أن كل ما ذكره المعلّق بعدم وجود جماهير للمنتخب القطري في البطولة يتنافى مع الواقع بشهادة الاتحاد الآسيوي والوفد الإعلامي القطري نفسه، الذي صرّح أمس للوكالة الفرنسية بعدم وجود أية مشاكل أو عراقيل للبعثة القطرية خلال البطولة». وأضاف: «كما حرصت اللجنة المحلية المنظمة قبل انطلاقة البطولة على تقديم كل التسهيلات لحضور جماهير كل الدول المحبة للسلام والرياضة في المدرجات لمساندة بلادها، وتطالب اللجنة الإعلامية المسؤولين بالاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي بضرورة اتخاذ ما يرونه مناسباً من إجـراءات حازمة وصارمة لعـدم إقحام السياسة في الرياضة، وفي الختام تحتفظ اللجنة الإعلامية بحقها في اتخاذ ما تراه مناسباً من إجراءات قانونية مع مختلف الجهات المختصة تجاه ما بدر من القناة ومعلقها المذكور».