حفر نفق لإنقاذ طفل سقط في بئر عميقة

عمال إنقاذ يعملون على انتشال طفل ةقع في بئر (رويترز)
توتالان (إسبانيا) - رويترز |

جلبت شاحنات نقل معدات حفر وأنابيب ضخمة مع تأهب عمال الإنقاذ أمس، لحفر نفق في محاولة للوصول إلى طفل يبلغ من العمر عامين سقط في بئر عميقة في جنوب إسبانيا الأحد الماضي.


وقالت متحدثة باسم حكومة بلدية ملقة «الأولوية الآن لأعمال حفر النفق العمودي».

وقال مسؤولون الخميس إنهم لم يفقدوا الأمل في العثور على الصبي حيا لكن العملية ستستغرق بضعة أيام على الأقل.

ومن المقرر حفر نفق آخر بعدما نصب عمال الإنقاذ منصة لرفع التراب والركام.

وسقط الطفل ويدعى جولين في بئر قطرها 25 سنتيمترا فقط وعمقها 100 متر أثناء تنزه عائلته في أرض خاصة في توتالان في ملقة.

وجذبت الحادثة اهتمام إسبانيا ويحبس البلد بأسره الأنفاس ترقبا لنتيجة محاولة الإنقاذ.

وعاش والدا الطفل مأساة سابقة في عام 2017 حيث ذكرت تقارير إعلامية أن ابنهما البالغ من العمر ثلاثة أعوام توفي فجأة أثناء السير على شاطئ قريب من توتالان.

وشكر وزير الداخلية فرناندو جراندي مارلاسكا المؤسسات العامة والخاصة أمس، «لوضعها كافة إمكانياتها تحت تصرفنا»، فيما وصفها بأنه عملية إنقاذ شديدة التعقيد.