قمة نارية بين ريال مدريد وإشبيلية

ريال مدريد يمني النفس الاستفادة من الأرض والجمهور. (رويترز)
مدريد - أ ف ب |

يلتقي ريال مدريد مع ضيفه اشبيلية اليوم (السبت) في قمة نارية ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يخوض برشلونة المتصدر اختبارا سهلا أمام ضيفه ليغانيس الثالث عشر غداً الأحد.


وتتجه الأنظار اليوم إلى ملعب «سانتياغو برنابيو» حيث تقام قمة فض شراكة المركز الثالث بين ريال مدريد وضيفه الأندلسي، إذ يملك كل منهما 33 نقطة مع أفضلية فارق الأهداف لإشبيلية و10 نقاط خلف برشلونة المتصدر بفارق 5 نقاط عن مطارده المباشر أتلتيكو مدريد الذي يحل اليوم أيضا ضيفا على هويسكا صاحب المركز الأخير.

ويدخل الفريقان الملكي والأندلسي المواجهة وكلاهما منتش بتأهله إلى الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية رغم خسارتيهما إيابا الأربعاء، الأول أمام مضيفه ليغانيس، والثاني أمام ضيفه أتلتيك بلباو بنتيجة واحدة صفر-1.

ويحاول ريال مدريد استغلال عامل الأرض والجمهور لكسب النقاط الثلاث ورد الاعتبار لخسارته المدوية على أرض ضيفه صفر-3 ذهابا والتي كانت الأولى للنادي الملكي في الليغا هذا الموسم قبل أن تتواصل خيباته حيث مني حتى الآن بست هزائم آخرها في المرحلة قبل الماضية أمام ضيفه ريال سوسييداد.

وإدراكا منه لصعوبة المهمة أمام إشبيلية وأهمية الفوز، أراح مدرب ريال مدريد الأرجنتيني سانتياغو سولاري أبرز الركائز الأساسية في تشكيلته خلال مباراة الكأس فلعب فقط الفرنسي رافايل فاران والبرازيلي مارسيلو ومواطنه كاسيميرو ولوكاس فاسكيث.

ويعاني ريال مدريد الذي سيحاول هذا العام أن ينسي جماهيره عروضه المخيبة ونتائجه المخيبة في النصف الأول من أسوأ موسم له منذ 2005-2006، من العديد من الإصابات في صفوفه آخرها لرأس حربته الفرنسي كريم بنزيمة بكسر في أصبع يده في المباراة ضد المضيف الأندلسي ريال بيتيس (2-1).

ويطمح الفريق الأندلسي ايضا للعودة إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الأخيرة وإيقاف نزيف النقاط في آخر ست مباريات والتي حقق فيها فوزا واحدا، علما بأنه كان يتصدر قبل مراحل الترتيب العام.