المملكة تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة

القاهرة - «الحياة» |

تشارك المملكة العربية السعودية في أعمال المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة، الذي تنظمه وزارة الأوقاف بمصر تحت عنوان «بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها»، وتنطلق أعماله برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بمشاركة وزراء وعلماء وقيادات إسلامية من 70 دولة.


ويترأس وفد المملكة للمؤتمر وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، الذي سيلتقي خلال الزيارة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ومفتي مصر الدكتور شوقي علام، ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وعدداً من الوزراء والشخصيات الإسلامية المشاركة في أعمال المؤتمر.

وسيتم خلال هذه الزيارة بحث ملفات عدة، أهمها التعاون مع الأزهر الشريف، ووزارة الأوقاف، ودار الإفتاء المصرية، في المجالات التي تخدم العمل الإسلامي المشترك، وتسهم في نشر قيم الوسطية والاعتدال، وتبادل الخبرات في مجال الدعوة والعناية بالمساجد وترسيخ قيم الانتماء والمواطنة، كما يستعرض الوزير عبداللطيف آل الشيخ تجربة المملكة الرائدة ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية في محاربة التطرف والجماعات المنحرفة، ونشر الوسطية والاعتدال وحماية المنابر الدعوية من الغلاة وأهل الأهواء.