«بوكو حرام» تتبنى هجوماً على بلدة في نيجيريا

مسلحون من «بوكو حرام». (أرشيفية)
مايدوجوري (نيجيريا) - رويترز |

أعلنت جماعة «بوكو حرام» المتشددة أمس مسؤوليتها عن هجوم وقع يوم الاثنين الماضي استهدف بلدة ران في شمال شرق نيجيريا، وذلك في فيديو نشره الصحافي النيجيري احمد سالكيدا. ونشرت «رويترز» نبأ في السابق يستند إلى مصادر يفيد بأن تنظيم «داعش» في غرب أفريقيا أعلن مسؤوليته عن الهجوم. وإذا تأكد ضلوع «بوكو حرام»، فذلك يعني أن تنظيم «داعش» في غرب أفريقيا وجماعة «بوكو حرام» بإمكانهما اجتياح مواقع للجيش النيجيري في شمال شرق البلاد. وقال الميجر جنرال بينسون أكينرولويو لـ»رويترز» إن الفيديو سُجّل خلال الهجوم على ران، لكن القوات هناك الآن على الأرض.


جاء الهجوم وسط تصاعد هجمات المتشددين قبل أسابيع من انتخابات من المقرر إجراؤها في 16 شباط (فبراير) المقبل، يسعى فيها الرئيس محمد بخاري إلى ولاية ثانية.