السعودية: أمر سامٍ بالمساواة بين المستثمرين الأجانب والمواطنين وحماية «الممتلكات»

خادم الحرمين الشريفين خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في الرياض أمس. (واس)
الرياض - «الحياة» |

أعلن مسؤول سعودي أن المقام السامي وجه بضمان المساواة بين المستثمرين السعوديين وغير السعوديين، وضمان الحماية لممتلكات جميع الاستثمارات، وفقاً لما تقضي به الأنظمة في المملكة.


وأوضح وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لتطوير البيئة الاستثمارية الدكتور عائض العتيبي، في بيان صحافي أمس (الثلثاء)، أن المقام السامي وافق على إقرار وثيقة مبادئ سياسة الاستثمار في السعودية، والتأكيد على تبني أفضل الممارسات العالمية بهذا الشأن، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن ذلك سيسهم في تشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي وزيادة الناتج المحلي ويحقق التنوع الاقتصادي المنشود.

وأشار إلى أن المقام السامي وجه بتعزيز استدامة الاستثمارات، واتخاذ إجراءات واضحة وشفافة للتعاون مع شكاوى المستثمرين، وتقديم الحوافز الاستثمارية عند الحاجة، وتعزيز الشفافية الكاملة في منحها، وإعداد قائمة بحوافز الاستثمار ومنحها وفقاً لمعايير عامة وواضحة وغير تمييزية، إضافة إلى المحافظة على المعايير البيئية والاجتماعية لضمان التزام المستثمرين السعوديين وغير السعوديين بقواعد العمل والصحة والسلامة البيئية على النحو المنصوص عليه في الأنظمة واللوائح والسياسات الوطنية والاتفاقات الدولية، التي انضمت إليها المملكة، مع تيسير الإجراءات المتعلقة بدخول الموظفين غير السعوديين الفنيين والإداريين وأسرهم وأقامتهم لغرض المشاركة في الأنشطة ذوات العلاقة بالاستثمار الأجنبي وفقاً لأنظمة المملكة والتزاماتها، وكذلك نقل وتوطين العلوم والتقنيات الناتجة عن الاستثمار الأجنبي المباشر وفقاً لالتزامات المملكة الدولية.

في شأن آخر، أعلنت وزارة الدفاع السعودية ممثلة بالقوات الجوية الملكية السعودية عن دعوة الشركات الكبرى المحلية والعالمية لبناء شراكة استراتيجية عبر مشروع نقل وإنشاء مرافق قاعدة الملك سلمان الجوية، وكلية الملك فيصل الجوية، وذلك كتأهيل مسبق لتنفيذ المشروع وفق الضوابط والمتطلبات التي سيتم طرحها قريباً.

وأوضحت الوزارة في بيان أمس، أن الخطوة تأتي انطلاقاً من خطط وأهداف القوات الجوية الملكية السعودية المبنية على رؤية واستراتيجية الوزارة لمواكبة برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 وأهدافها.