البن الخولاني في جازان يستعد لدخول قائمة «يونيسكو» بعد 23 شهراً

محافظات جازان الجبلية تشتهر بزراعة البن الخولاني. (الحياة)
جيزان – «الحياة» |

توقعت مستشارة إدارة المشاريع في الجمعية السعودية للمحافظة على التراث رهاف قصاص، أن يتم تسجيل البن ضمن قائمة التراث العالمي لدى المنظمة العالمية للتراث والثقافة «يونيسكو» في كانون الأول (ديسمبر) من عام 2020، بعد استكمال ملف التسجيل.


وبينت أن وفد الجمعية، الذي زار المحافظات الجبلية التي تشتهر بزراعة البن في منطقة جازان الأسبوع الحالي، سلط الضوء على المجتمع المحلي المعني بزارعة البن الخولاني، كونهم الأساس في الاهتمام بزراعة البن وتوارثوا مهنتهم من جيل إلى آخر، مؤكدة سعي الجمعية لإبراز الانتاج الوطني المحلي الأصيل، الذي هو جزء مهم من تراث المملكة وتحفيز أبناء الوطن على الاستمرار واستدامة موروث آباءهم وأجدادهم.

وأضافت أن الزيارات الميدانية لمزارع البن في المحافظات الجبلية جاءت بهدف «لقاء مزارعي البن الخولاني، وتوثيق وجمع المعلومات عن المزارعين وكيفية الزراعة والتعريف في العادات والتقاليد المرتبطة بزراعة البن، إلى جانب الاجتماع مع المزارعين واطلاعهم على المشروع وتفاصيله لتسهيل مهمة العمل، والحصول على موافقة المجتمع المعني في زراعة البن للتسجيل ضمن قائمة التراث لدى يونيسكو».

وبينت مستشارة إدارة المشاريع في الجمعية السعودية للمحافظة على التراث أن وزارة الثقافة كلّفت الجمعية بإعداد ملف المهارات والمعارف المرتبطة في زراعة البن الخولاني بحسب خبرتها السابقة في تسجيل الملفات، ومنها العرضة والقط العسيري، فضلاً عن استكمال متطلبات الملف بالزيارات الميدانية لجمع المعلومات من مصادرها الأساسية وتوثيق وتصوير فيلم وثائقي عن البن.