إصابة جديدة تقلق نيمار

نيمار أصيب في مشط القدم في المباراة الأخيرة. ( رويترز)
باريس - أ ف ب |

تعرض نجم باريس سان جرمان البرازيلي نيمار إلى إصابة جديدة في مشط القدم اليمنى خلال مباراة فريقه ضد ستراسبورغ في كأس فرنسا كما أعلن ناديه.


وكانت إصابة مماثلة في نهاية شباط (فبراير) الماضي أنهت موسم النجم البرازيلي نيمار الذي خضع لعملية جراحية في البرازيل وابتعد عن الملاعب لحوالي ثلاثة أشهر قبل أن يشارك في صفوف منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018، والذي لم يظهر خلاله بالصورة المنتظرة من الشارع البرازيلي، وتأتي الإصابة الجديدة قبل ثلاثة أسابيع من لقاء فريقه المرتقب ضد نظيره مانشستر يونايتد الإنكليزي في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولم تعرف مدى خطورة إصابة لاعب سان جرمان نيمار لكن مدربه الالماني توماس توخل أكد ان اللاعب قلق من الإصابة الجديدة بقوله بعد المباراة: «نيمار قلق لأنها الساق ذاتها والمكان ذاته. لا أملك معلومات في الوقت الحالي وهو موجود في المستشفى وبالتالي يتعين علي انتظار ما سيقوله الطبيب لي».

في المقابل، أصدر نادي العاصمة الفرنسية بيانا في وقت متأخر من مساء أول من أمس الأربعاء جاء فيه أن «الفحوصات الأولية التي أجريت أظهرت إصابة جديدة في المشط الخامس للقدم. العلاج يتوقف على مدى التطور في الأيام المقبلة».

يذكر ان باريس سان جرمان يلتقي مع مانشستر يونايتد في 12 براير المقبل على ملعب أولدترافورد قبل أن يستضيفه على ملعب بارك دي برانس في 6 مارس.