أعضاء معاقل الانتفاضة يضرمون النار في قواعد للباسيج القمعية في المدن الإيرانية

الرياض - «الحياة» |

أضرم أعضاء معاقل الانتفاضة من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية النار في قواعد للباسيج القمعية في المدن الإيرانية، وجرت هذه العمليات في وقت وضع النظام الكاميرات المراقبة في أطراف جميع قواعد للباسيج وصور خامنئي وطبق النظام جميع الإجراءات الأمنية الضرورية للحفاظ على تلك القواعد ولكن رغم ذلك الوضع، أضرم أعضاء معاقل الانتفاضة النار في قواعد للباسيج وصوروا من أعمالهم الجريئة مقاطع فيديو مما يدل على وجود روح قتالي لدى معاقل الانتفاضة من مناصري منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.


محافظة «خراسان»

يوم 23 يناير 2019 في عملية ثورية أضرم أعضاء معقل 926 للانتفاضة بمحافظة خراسان الرضوية النار في مدخل قاعدة للباسيج القمعية ما يسمى «ثابت علي حسين آبادي» بشعار فبراير (إسقاط نظام الشاه في فبراير 1979) هو شهر الدم.. ويسقط فيه خامنئي» و«التحية لجيش التحرير الوطني الإيراني».

مدينة «مشهد»

يوم 23 يناير 2019 في عملية جريئة أضرم أعضاء معقل 620 للانتفاضة بمدينة مشهد النار في مدخل قاعدة للباسيج القمعية باسم «كلاهي»

مدينة «أصفهان»

يوم 21 يناير 2019 في عملية شجاعة أضرم أعضـــــاء معقــــل 709 للانتفاضــــــة بمدينـــــة أصفهان النار في مدخل قاعدة للباسيج المنطقة التاسعة ما يسمى «فتح» بشعار»: التحية لجيش التحرير الوطني الإيراني - الموت لمبدأ ولاية الفقيه».

محافظة «آذربيجان»

أضرم أعضاء معقل تبريز للانتفاضة النار في صورة بغيضة للرئيس المحتال لنظام الملالي. وترك أعضاء المعقل في الموقع منشوراً يتضمن: «تحيا ملحمة 8 فبراير، عاشورا مجاهدي خلق، يا موسى، يا اشرف نحن معاقل الانتفاضة نسلك دربكم الأحمر.

محافظة «خراسان»

يوم 23 يناير 2019 أضرم أعضاء معقل 901 للانتفاضة بمحافظة خراسان الرضوية النار في لافتة تحمل صورة لخامنئي الولي الفقيه الرجعي.

مدينة «طرقبة»

يوم 22 يناير 2019 دمر أعضاء معقل 926 للانتفاضة بمحافظة خراسان الرضوية لوحة في مدخل قاعدة للباسيج اللاشعبية في قضاء طرقبة. وأضرم أعضاء المعقل النار في القاعدة القمعية بشعار فبراير (إسقاط نظام الشاه في فبراير 1979) هو شهر الدم.. ويسقط فيه خامنئي و«عاش جيش التحرير الوطني الإيراني».

مدينة «شهركرد»

يوم 22 يناير 2019 في عملية ثورية أضرم أعضاء معقل الانتفاضة باسم المجاهد الشهيد «نجف بني مهدي» النار في لافتة تحمل صــــورة بغيضــــة لخامنئي الولـــــي الفقيه الرجعي.

عام

من العار

اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بشؤون حقوق الإنسان، ومقرها العاصمة البريطانية لندن، السلطات الإيرانية باعتقال أكثر من سبعة آلاف معارض ومنشق إيراني خلال العام الماضي 2018، وذلك في إطار ما وصفته المنظمة الحقوقية الدولية بأنه «حملة قمع شرسة أدت إلى سجن المئات أوجلدهم وقتل ما لا يقل عن 26 متظاهراً ووفاة تسعة أشخاص في الاحتجاز وسط ظروف مريبة».

توزيع منشورات زعيم المقاومة

لصق أعضاء معاقل الانتفاضة في المدن الإيرانية منشورات تحمل صوراً لمسعود رجوي تخليدا للذكرى السنوية يوم20 يناير 1979 لتحرير مسعود رجوي زعيم المقاومة الإيرانية من سجون الشاه. في الوقت الذي يكون فيه إبداء التعاطف مع مجاهدي خلق داخل إيران معادلاً لصدور حكم الاعدام من قبل نظام الملالي فإن تلك الفعاليات من قبل معاقل الانتفاضة معناه كسر أجواء الرعب والتخويف بقيامهم بأعمالهم الجريئة.