رياح نشطة مثيرة للأتربة تتسبب في تدني مستوى الرؤية الأفقية

أجواء ماطرة على غالبية المناطق السعودية و«الدفاع المدني» تطلق تحذيرات

أمطار هطلت على محافظة الوجه. (واس)
المدينة المنورة – إبراهيم الجابري |

دعت مديرية الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة اليوم (الأحد)، إلى أخذ الحيطة والحذر في ظل توقعات الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بحال ماطرة تتاثر بها كثير من أجزاء المنطقة ومحافظاتها، مشيرة إلى احتمال تشكل السيول.


وأكد المتحدث الإعلامي للمديرية العقيد خالد الجهني، ضرورة الأخذ بوسائل وتعليمات السلامة أثناء التنزه واختيار الأماكن المناسبة لنصب الخيام، بعيداً عن الأودية ومجاري السيول وعدم المجازفة بقطع الأودية أو النزول إليها واختيار الاماكن المرتفعة وسفوح الجبال، بعيداً عن الأودية والابتعاد عن المستنقعات المائية والمياه الراكدة.

ودعا قائدي المركبات إلى الانتباه أثناء التنقل عبر الطرق الزراعية بين المحافظات والمراكز والقرى والهجر، والتأكد من سلامة الطرق، واتباع تعليمات وإرشادات الدفاع المدني التي تصدر في حينه.

وأبان الجهني أنه تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية والاستعداد والتهيؤ من خلال تجهيز مواقع الإسناد بالمعدات والآليات والقوى البشرية في المدينة المنورة والإدارات الخارجية في المحافظات وتطبيق الخطط المعدة لمواجهة أخطار الأمطار والسيول، بالتنسيق مع الجهات المعنية بتدابير الدفاع المدني، بناء على ما يرد من مستجدات وتغيرات في الحال الجوية.

وفي تبوك، دعت مديرية الدفاع المدني في المنطقة إلى أخذ الحيطة والحذر عند هطول الأمطار وجريان الأودية التي من المتوقع أن تشهدها المنطقة.

وأوضح المتحدث الإعلامي للمديرية الرائد عبدالعزيز الشمري، أن المنطقة، خصوصاً مدينة تبوك والوجه والمويلح وشرما ونيوم والبدع وتيماء والأجزاء المجاورة لها قد تشهد – بناءً على ما ورد من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة – هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة مصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة مثيرة للأتربة، وقد تؤدي إلى جريان السيول، مشيراً إلى أن فرق الدفاع المدني وعلى ضوء ذلك أعلنت عن استمرار جاهزيتها، تحسباً لأي طارئ.

ودعا الشمري المواطنين والمقيمين بأخذ الحيطة والحذر والتزام جوانب السلامة، والابتعاد عن مواقع تجمعات المياه والأودية والشعاب، وعدم المجازفة في عبور تلك الأودية والسيول، منوهاً بضرورة الحرص على متابعة النشرات الجوية باستمرار من خلال جميع حسابات التواصل الخاصة في الدفاع المدني والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

وهطلت مساء أول من أمس أمطار راوحت بين متوسطة إلى خفيفة على مدينة تبوك وضواحيها. وأيضاً هطلت أمطار متفرقة على مراكز تابعة لمنطقة تبوك شملت مركز البديعة والقرى المجاورة له: رشدان، والرمضة، والعنبة، وارتما، ومركز السرو وضواحيه، وكذلك هطلت أمطار على مركز روى شملت المركز وضواحيه.

إلى ذلك، نبهت الإدارة العامة للتحاليل والتوقعات إلى نشاط في الرياح السطحية يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار، قد تصل إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية على منطقة مكة المكرمة.

وأشارت الهيئة إلى أن الحال قد تودي إلى ارتفاع الأمواج في البحر الأحمر، تشمل محافظات: جدة، ورابغ، وذهبان، ومدركة، والكامل والأجزاء المجاورة لها.

وهطلت أمس أمطار متوسطة إلى غزيرة إلى المتوسطة على مركز شقري، شملت المركز وضواحيه الغار والشق والحفرة وارتامه وروافه ورأس الخريطة والابيضات والعلو والبتراء وام ارجوم.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة توقعت هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق: تبوك، والجوف، والحدود الشمالية، وحائل، والمدينة المنورة.

في حين تنشط الرياح الجنوبية مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق: مكة المكرمة، والرياض، والشرقية، وتكون السماء غائمة جزئياً على المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية.

وقالت الهيئة: «إن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر جنوبية إلى جنوبية غربية بسرعة تراوح بين 15 إلى 40 كيلومتراً في الساعة تتحول مساءً إلى شمالية غربية على الجزء الشمالي فقط، وارتفاع الموج من متر إلى مترين، وحال البحر متوسط الموج إلى مائج، بينما تكون حركة الرياح السطحية على الخليج العربي جنوبية إلى جنوبية شرقية بسرعة تراوح بين 15 إلى 35 كيلومتراً في الساعة، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف المتر، وحال البحر خفيف إلى متوسط الموج.