وفد وزاري أردني يبحث في بغداد ملفات اقتصادية وتجارية

ئيس الوزراء رجائي المعشر (تويتر)
بغداد – حسين داود |

وصل الى بغداد وفد وزاري أردني رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر استكمالاً لجولة محادثات رفيعة اجراها كبار المسؤولين بين البلدين بدأت بزيارة الرئيس العراقي برهم صالح الى عمان واعقبتها زيارة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الى بغداد مطلع الشهر الجاري.


ويضم الوفد الاردني الى جانب نائب رئيس الوزراء، وزراء المال والنقل والصناعة والتجارة والثروة المعدنية والاتصالات والبيئة ومحافظ البنك المركزي وعدداً من وكلاء الوزارات، ومن المقرر ان تشمل المحادثات ملفات اقتصادية وتجارية في مطلعها ملف الطاقة ومد انبوب نفط البصرة – العقبة. وبحث نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان امس مع نائب رئيس الوزراء الأردني رجائي المعشر سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد، في بيان ان «نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، استقبل صباح أمس في مطار بغداد الدولي، نائب رئيس الوزراء الأردني رجائي صالح المعشر». وأكد الغضبان «أهمية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية مع الأشقاء من خلال إبرام عدد من الاتفاقات ومذكرات تفاهم تهدف الى تنفيذ عدد من المشاريع التي تساهم في تنمية التعاون والتكامل الاقتصادي في مجال النفط والطاقة وغيرها، وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين في العراق والأردن».

وبحث وزير التجارة العراقي محمد العاني مع اعضاء من الوفد الاردني بناء مدن صناعية ومعرض دائم للمنتجات الاردنية في معرض بغداد الدولي، وأفاد العاني في بيان بأن «الكثير من الملفات التي وقعت في محضر سابق اثناء زيارة رئيس الوزراء الأردني العراق، أوضحت الكثير من الأمور وكيفية التعاون بين البلدين التي تربطهم علاقات وثيقة اقتصادية وسياسية».

وأكد العاني أن «اللقاء والمحادثات كانت شاملة ومثمرة في كافة المجالات التجارية والصناعية»، مؤكداً: «حرص العراق على تطوير العلاقات مع الاردن»، لافتاً الى أن «العراق حريص على تطوير علاقاته مع الاشقاء العرب ومنهم المملكة الاردنية الهاشمية». واعلنت وزارة الصناعة ان وزيرها صالح الجبوري التقى وفداً اردنياً رفيع المستوى يضم وزراء المياه والري، والنقل، والمال، والصناعة والتجارة والتموين، والطاقة والثروة المعدنية، والاتصالات وتكنلوجيا المعلومات، والزراعة، والبيئة، ومحافظ البنك المركزي الاردني والأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ومساعد الامين العام للشؤون الفنية.

وأوضحت في بيان ان «من المقرر ان يجري الوفد الاردني برئاسة المعشر خلال زيارته التي تستغرق اياماً جولة من المحادثات مع الجانب العراقي لبحث اطر التعاون المستقبلي التي تم الاتفاق عليها في المباحثات التي سبق وان أجريت بين رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ونظيره الاردني عمر الرزاز ومنها فتح المعابر الحدودية العراقية- الاردنية امام حركة النقل ومنح التسهيلات للبضائع العراقية المستوردة من طريق ميناء العقبة والتي مقصدها النهائي العراق خصماً مقدارة 75 في المئة من الرسوم التي تتقاضاها سلطة العقبة».