أعداد كلاب الشارع في مصر تحدٍ كبير أمام الحكومة

اعدام الكلاب الضالة في مصر (توينر)
القاهرة - أ ف ب |

تشعر ربة العائلة المصرية ألاء هلال بالخوف عندما توجد مع الكلاب منذ أن عضها قبل نحو شهرين كلب ضال في القاهرة حيث يطرح تكاثر هذه الحيوانات في الشوارع مشكلة متعاظمة.


وروت هلال (38 عاما) الحادثة لوكالة «فرانس برس» قائلة: «نزلت من سيارتي ووجدت كلب شارع كبير الحجم على غير المعتاد وفجأة اقترب مني وعقرني من دون أن ينبح»، في حي روكسي في شرق القاهرة.

وتسعى السلطات في مصر لمواجهة أعداد الكلاب الضالة الكثيرة التي يطلق عليها اسم «بلدي»، في ظل ازدياد شكاوى المواطنين من الإزعاج أو التعرض للعض في السنوات الأربع الماضية، لكنها تتعرض لاتهامات من المدافعين عن حقوق الحيوان.

وفي آذار (مارس) الماضي، أفاد تقرير للهيئة العامة للخدمات البيطرية في وزارة الزراعة بأن عدد حالات العقر الآدمية من الحيوانات الضالة وعلى رأسها الكلاب، ارتفع من 300 ألف في 2014 إلى نحو 400 ألف العام الماضي.

وتوفي 231 شخصا جراء ذلك في السنوات الأربع الأخيرة.

ولا تتوافر إحصائيات رسمية بأعداد الكلاب الضالة في مصر، لكن رئيس جمعية الرفق ورعاية الحيوان المصرية شهاب عبد الحميد يقول إن «عدد الكلاب الضالة في مصر قد يصل إلى أكثر من 15 مليون كلب». ويوضح أن دراسة اجرتها الجمعية خلصت إلى أن «الأعداد الموجودة تزيد على احتياجات التوازن البيئي بنسبة 400 في المئة».