25 فنانا عربيا وأوروبيا يثرون معرض «العبور» للفن المعاصر

من الأعمال التي ستشارك في معرض العبور.
جدة ـ «الحياة» |

تنطلق في جدة الأربعاء المقبل التظاهرة الفنية التي ينظمها المجلس الفني السعودي في مقره الرئيسي بمركز «جولد مور» بحي الشاطئ، والتي تتمثل في نسخة جديدة من معرض «العبور» للفن المعاصر، بمشاركة 25 فنانا سعوديًا وخليجيًا وأوروبيًا.


وقالت المنسق الفني للمعرض الدكتورة عفت فدعق إن المعرض يستمر ثلاثة أشهر، مضيفة أنه «يستقطب أعمال ثلاثة أجيال من مبدعي الفن المعاصر في المملكة، وهم يمثلون: جيل الرواد وجيل المخضرمين والجيل الجديد، وذلك في محاولة لبناء جسور التواصل الفني بين الأجيال الثلاثة، ساعيًا نحو تعريف الجماهير بإبداعات الفن المعاصر في المملكة. وسيضم المعرض مشاركات لفنانين عالميين من ألمانيا وبريطانيا، وآخرين من دول الخليج»، مشيرة إلى أن المعرض سيشتمل هذا العام على فعاليات تتمثل في المحاضرات وورش العمل والندوات، إضافة إلى رحلات فنية الى المنطقة التاريخية بجدة. ولأول مرة في هذه الدورة، سيتم استخدام الإنسان الآلي، للتفاعل مع الجمهور، إضافة الى تسخير التقنية الحديثة في خلق تجربة تفاعلية مع المعروضات الفنية مستوحاة وتصب في مفهوم العبور».

وعن عنوان المعرض قالت الدكتورة فدعق: «إن الموضوع الرئيسي للتظاهرة يستنطق ماهية العبور بمختلف تجلياته، ويجيب على الأسئلة: كيف نعبر؟ وهل العبور يمثل الانتقال الفيزيائي أم غير ذلك؟، ثم ما هي الطبقات السيسيوثقافية المختلفة التي نستطيع العبور منها وإليها؟».

من ناحيته، قال السيد علي جانودي نائب رئيس مجلس الإدارة في بنك UBSالمملكة العربية السعودية: «إن شراكتنا مع المجلس الفني السعودي توفر لعملائنا إمكانية الوصول إلى عالم الفن المعاصر وفهمه، ما يساعدنا على تخيل مستقبل ذي إمكانات لا حدود لها وأفكار جديدة تخلق نمو ايجابي ومستدام».


الأكثر قراءة في ثقافة و مجتمع