غريفيث في الحديدة.. وهجوم حوثي على فرق «الأمم المتحدة»

الرياض، الحديدة - «الحياة» |

بدأ مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث أمس (الثلثاء)، زيارة إلى مدينة الحديدة استمرت عدة ساعات، من أجل متابعة الاستعدادات لمهمة الحديدة الجديدة وفق قرار مجلس الأمن 2452، وتطبيق اتفاق ستوكهولم، وذلك في محاولة منه لإنقاذ الاتفاق بأي ثمن. والتقى غريفث في الحديدة بحسب «فرانس برس» بفريق الحوثيين في لجنة إعادة الانتشار، كما التقى زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي لبحث تنفيذ اتفاقي الحديدة وتبادل الأسرى.


في غضون ذلك، هاجمت الميليشيات الحوثية أمس، ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة وللجانب الحكومي، والفريق الهندسي المكلف بمسح ونزع الألغام لتأمين الطريق بوابل من النيران، كما منعت الفرق التابعة للأمم المتحدة من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة غرب اليمن.

وفيما اختار الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، الجنرال الدنماركي المتقاعد مايكل لوليسغارد ليحل محل باتريك كاميرت الذي يغادر منصبه في ظل توترات مع غريفيث والحوثيين، اتهمت الحكومة اليمنية أمس الميليشيات الحوثية بإفشال صرف مرتبات موظفي الدولة، وفتح مطار صنعاء الدولي.

وأكد نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، خلال لقائه سفيرة ألمانيا لدى اليمن كارولا هولتكيمبر، أن تعنّت الحوثيين في مشاورات السويد كان السبب في عدم التوصل إلى مزيد من الاتفاقات حول دفع المرتبات وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية الدولية عبر مطار عدن الدولي.

وأشار إلى أن الحوثيين ولأكثر من شهر لا يزالون يعرقلون تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد، داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تسمية المعرقلين بصورة واضحة، من أجل التوصل إلى سلام شامل ودائم، وفق المرجعيات المتوافق عليها.

وعلى رغم مرور شهر ونصف الشهر على إعلان اتفاق ستوكهولم منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي، لم ينفّذ أي من بنوده في الملفات الثلاثة، اتفاق الحديدة، وتبادل المعتقلين، وتفاهمات تعز، بسبب استمرار تعنت الميليشيات الحوثية، وتنصلها مما تم التوقيع عليه.

ميدانياً، شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن غارات جوية على مواقع للحوثيين في منطقة حجور بمديرية كشر، في محافظة حجة شمال اليمن.

وقالت مصادر محلية إن طيران التحالف شن 6 غارات جوية أمس، لافتة إلى أنها استهدفت مواقع متفرقة في حجور، منها غارات على موقع المندلة حجور ووادي مور.

وأشارت إلى أن الغارات أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية، كما دمرت عدداً من المعدات العسكرية بينها دبابة.