بولندا تحقق في بيع لحوم حيوانات مريضة

المفوض الأوروبي للصحة وسلامة الغذاء فيتينيس أندريوكايتيس (أ ف ب)
وارسو (أ ف ب) |

أعلنت النيابة العامة في منطقة أوستروليكا شمال العاصمة البولندية وارسو فتح تحقيق بشأن ذبح مواش مريضة وبيع لحومها في مسلخ محلي، إثر عرض تقرير تلفزيوني كشف هذه القضية.


وبعد معرفته بالقضية، أعلن المفوض الأوروبي للصحة وسلامة الغذاء فيتينيس أندريوكايتيس إجراء تحقيق ميداني داعيا السلطات البولندية إلى احترام المعايير الأوروبية المعمول بها في هذا المجال.

وتشكل بولندا إحدى أكبر الدول المصدّرة للحوم في أوروبا.

وأمضى صحافي في قناة خاصة بولندية ثلاثة أسابيع في مسلخ كالينوفو على بعد مئة كيلومتر في شمال شرق العاصمة، وهو نشر صورا لرؤوس ماشية مريضة تجر وتوضع في داخل شاحنة، ثم تظهر جيف مكدسة وقطع لحم غير صالحة للأكل. وردا على سؤال حول الموضوع، وصف وزير الزراعة البولندي يان كريستوف انرونوفسكي الأمر بأنه «حادثة معزولة» قائلا إنه أمر بإجراء كشف صحي لأوضاع مجمل المسالخ في البلاد.

وأشار الوزير البولندي في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء البولندية إلى أن اللحوم المتأتية من مسلخ كالينوفو المقفل حاليا، وزعت بشكل خاص في بولندا إلا أن «كميات صغيرة» منها صُدّرت إلى مناطق أخرى في الاتحاد الأوروبي، من دون توضيحات إضافية.

وأعلنت السلطات السلوفاكية أنها اكتشفت ما لا يقل عن ثلاث شحنات من لحوم البقر المستوردة من بولندا المجاورة والتي يشتبه في صلتها بهذه القضية.