«سيل من الأدلة» ضد «إل تشابو»

إل تشابو (سي أن أن)
نيويورك (أ ف ب) |

أكدت النيابة العامة في نيويورك وجود «سيل من الأدلة» التي تدين تاجر المخدرات الأشهر في العالم «إل تشابو» بحيث لا يمكن أن يفلت من العقاب، فيما تقترب المحاكمة من خواتيمها.


ومنذ الثالث عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بعيد انطلاق المحاكمة، جلب الادّعاء عشرات الشهود من بينهم متعاونون سابقون مع المكسيكي خواكين غوسمان «إل تشابو» الذي يحاكم في الولايات المتحدة. وهو متهم بقيادة عصابة سينالوا إحدى أخطر عصابات المخدرات وأكثرها عنفا في العالم، إضافة إلى عشر تهم أخرى منها تبييض الأموال وتجارة السلاح. وقد تسلّمته الولايات المتحدة من المكسيك في كانون الثاني (يناير) 2017.

وقالت المدعية العامة أندريا غولدبارغ في مطالعتها الأخيرة أمام محكمة نيويورك «لقد رأيتهم الأدلة: مخدرات وسلاح وتصفية حسابات، كل ذلك يثبت أنه متورّط بهذه التهم». وأضافت أن ال تشابو البالغ 61 عاما «كان هدفه توزيع أكبر كمية ممكنة من المخدرات وجني ملايين الدولارات من الأرباح».

وحاول محاموه تصويره على أنه مجرّد واجهة للسلطات المكسيكية الغارقة في الفساد، والقول إن مساعده إسماعيل زامبادا «إل مايو» هو الزعيم الحقيقي للعصابة.