عشرات القتلى حصيلة غرق مركبي مهاجرين قبالة جيبوتي

أرشيفية. (اليوم السابع)
اوبوك (إثيوبيا) - أ ف ب |

ارتفعت حصيلة غرق مركبي مهاجرين مكتظين قبالة سواحل جيبوتي الثلاثاء الى 52 قتيلاً على الأقل، وفق ما أعلنت «المنظمة الدولية للهجرة» أمس محذرة من احتمال ارتفاع العدد أكثر.


وقالت رئيسة مهمة المنظمة الدولية للهجرة في جيبوتي لاليني فيراساميلدي إن لدى الكشف عن هذه الحصيلة، «لا يستحق أي كائن بشري هذا المصير. ويتعين على الجهات الفاعلة وقادة المنطقة بكاملها تدارك هذه المآسي التي تحصد أرواح أبرياء».

وواصل رجال الانقاذ أمس البحث عن جثث على الشواطئ القريبة من مدينة اوبوك الصغيرة على ساحل شمال شرقي جيبوتي.

ويمكن ان تسجل الحصيلة مزيداً من الارتفاع، لأن عشرات الأشخاص ما زالوا يُعتبرون في عداد المفقودين. وقدر أحد الناجين بـ 130 عدد الاشخاص على متن المركب الذي كان فيه، كما ذكرت «المنظمة الدولية للهجرة».

ووقع الحادث الثلثاء بعد حوالى 30 دقيقة على إبحار المركبين وسط بحر هائج، من قرية غودوريا التي تبعد عشرات الكيلومترات شمال اوبوك، باتجاه اليمن.

وقال ايد محمد، الفتى الجيبوتي في الخامسة عشرة من العمر، لـ «وكالة فرانس برس» في اوبوك، إنه وُضع في مركب مع حوالى 80 شخصاً معظمهم إثيوبيون. وأضاف: «كل ما اذكره هو ربان المركب يقول ان المحرك يواجه مشكلة خطيرة وان المركب سيغرق. بعد ذلك، لم أعد اعرف ماذا حصل»، مشيراً الى انه استيقظ في الزورق الذي أنقذه. وقال: «هذه أسوأ تجربة في حياتي، حتى لو انني بقيت لوقت قصير في البحر. أشكر الله لأنه أنقذني».

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة العثور على 15 ناجياً وليس 16 كما ورد من طريق الخطأ أول من أمس، معظمهم من الاثيوبيين.