السراج يجري محادثات مع مسؤولين تشيخيين

رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج (رويترز)
طرابلس - «الحياة، رويترز |

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج في براغ مع كل من رئيس مجلس النواب التشيخي راديك فوندراشيك ورئيس مجلس الشيوخ ياروسلاف كوبيرا. فيما اعتقلت قوات الأمن الليبية خليفة البرق أحد قياديي تنظيم «داعش» المشتبه بهم في معقل التنظيم السابق في سرت.


وأفاد بيان للمجلس الرئاسي الليبي أمس، أن السراج استعرض خلال اللقاء برامج وآليات عمل المجلسين والدور التشريعي والرقابي والاستشاري لكل منهما، معرباً عن تطلعه للاستفادة من التجربة الديموقراطية في تشيخيا والمرحلة الانتقالية التي مرت بها البلاد عام 1989، كما دعا إلى وضع برامج للتواصل والتعاون بين البلدين.

وتناول اللقاء الذي عقد في مقر البرلمان التشيخي تطورات الوضع السياسي في ليبيا، حيث اكد رئيسا المجلسين أهمية تنمية وتطوير التعاون بين البلدين الصديقين ليشمل مجالات السياسة والاقتصاد والأمن ومكافحة الإرهاب، إضافة إلى ملف الهجرة وما تمثله من تحديات، واتفق الجانبان على أسس مواجهتها أمنياً واقتصادياً وإنسانياً.

على صعيد آخر، أفاد مسؤولون وسكان ليبيون أمس، إن قوات الأمن اعتقلت خليفة البرق أحد قياديي تنظيم «داعش» المشتبه بهم في معقل التنظيم السابق في سرت.

وأكد مسؤول في المدينة القبض على البرق لكنه نفى مشاركة قوات أجنبية في العملية مثلما زعم بعض السكان. وسبق أن اعتقلت قوات أميركية متشددين في ليبيا.

وقال المسؤول إن البرق أُعتقل من منزله في سرت أول من أمس من دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل.

وطردت قوات ليبية مدعومة بضربات جوية أميركية متشددي «داعش» من سرت في كانون الأول (ديسمبر) 2016 بعدما سيطر التنظيم على المدينة الساحلية في 2015.