كاردي بي أمام المحكمة بسبب شجار

كاردي بي
نيويورك - أ ف ب |

مثلت مغنية الراب الأميركية كاردي بي أمام قاض في نيويورك وضعها تحت المراقبة القضائية، على خلفية تسببها بشجار في ملهى ليلي في آب (أغسطس) الماضي.


واضطرت الفنانة البالغة من العمر 26 عاماً، والتي رشّحت لخمس جوائز «غرامي» هذه السنة، إلى التوقيع على تعهدّ جديد تلتزم بموجبه البقاء بمنأى عن ضحيتيها المفترضتين، بما فيه الامتناع عن أي تهديد على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يحلو للفنانة الإعراب عن آرائها بتعابير فظّة. ووصلت كاردي بي إلى مقرّ المحكمة في كوينز الخميس وهي في مزاج حسن وحيّت الصحافيين ببسمة ودخلت القاعة وهي ترتدي معطفاً من الفرو وتضع نظارات كبيرة.

وفي التاسع والعشرين من آب، رمت مجموعة في نادي «إنغيلز ستريب كلاب» في حيّ كوينز، كانت كاردي بي ضمنها، قطع أثاث على أشخاص، ما تسبب بإصابة عاملة في النادي إصابة طفيفة في ساقيها.

وبحسب موقع «تي ام زي» لأخبار المشاهير، طلبت كاردي بي من رفاقها مهاجمة نادلتين في النادي إثر اشتباهها في أن إحداهما أقامت علاقة مع شريكها مغني الراب «أوفسيت» الذي كان يحيي عرضاً في النادي في تلك الليلة. وهذه ليست المرة الأولى التي تنخرط فيها الفنانة في شجار تتداوله وسائل الإعلام.

فخلال أمسية منظمة على هامش أسبوع الموضة في نيويورك في مطلع أيلول (سبتمبر)، دار عراك حاد بين نيكي ميناغ وكاردي بي. وفي أشرطة فيديو نشرت خصوصاً عبر «تويتر»، يظهر حراس أمنيون يفصلون بينهما فيما نجمة الهيب هوب كاردي بي تكيل الشتائم على منافستها قبل أن ترميها بحذاء. وفي صورة التقطت بعد العراك، تظهر كاردي بي مصابة بتورم فوق عينها.

وكاردي بي فنانة مولودة في برونكس واسمها الحقيقي بلكاليس ألمانسار، وسرعان ما سطع نجمها في مجال الراب بفضل أعمالها التي تروي معاناة حياة شاقة. وهي تزوجت من مغني الهيب هوب أوفسيت من فرقة «ميغوس»، في مراسم خاصة بعيدة من الأضواء. وأنجبت منه طفلة في تموز (يوليو). وقد أعلنت انفصالها عنه في كانون الأول (ديسمبر)، غير أن الاشاعات تسري منذ فترة حول مصالحة محتملة بينهما.

وقالت المغنية للصحافيين وهي تغادر المحكمة: «نحاول حلّ المشاكل أعزائي».