وزير الخارجية الأميركي والمبعوث الأممي لليمن يثمنان إطلاق التحالف أسرى الميليشيا الحوثية

الحوثيون خرقوا اتفاق السويد واعتدوا على أحياء سكنية في الحديدة. (واس)
واشنطن - «الحياة» |

ثمّن وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث إطلاق تحالف دعم الشرعية في اليمن أخيراً، سبعة من أسرى ميليشيا الحوثي الانقلابية.


وذكر بيان لوزارة الخارجية الأميركية، أمس، أن بومبيو والمبعوث الأممي اتفقا خلال اتصال هاتفي على أن إطلاق سراح الأسرى من التحالف كان خطوة إيجابية، معربين عن أملهما في أن يؤدي ذلك إلى تنفيذ سريع لاتفاق تبادل الأسرى الذي نوقش في السويد.

من جهة أخرى، قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد عبده مجلي إن ميليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت 760 انتهاكاً منذ بدأ سريان الهدنة في محافظة الحديدة 18 ديسمبر من العام الماضي.

وأكد مجلي في مؤتمر صحفي عقده أمس التزام قوات الجيش بوقف إطلاق النار بموجب اتفاق السويد، لافتاً النظر إلى أن خروقات الميليشيا الانقلابية واعتداءاتها طالت الأحياء السكنية في الحديدة وشملت إطلاق القذائف العشوائية وقصف المستشفيات والمدارس ومنها مدرسة خولة بمديرية حيس جنوبي الحديدة.

وأضاف أن الميليشيا لم تكتفِ بقصف المدارس والمستشفيات بل قامت بقصف منازل السكان في مدينة حيس والتحيتا، إضافة إلى استهداف مطاحن الغلال في البحر الأحمر.

وجدد اتهام بلاده لإيران بدعم الميليشيا الانقلابية وتزويدها بآلاف الألغام المحرمة دولياً التي يتم زراعتها في المناطق الأهلة بالسكان.