العراق: مقتل زوار ايرانيين في صلاح الدين

عناصر أمن عراقيين في مكان تفجير الباص (الأناضول)
بغداد - بشرى المظفر |

قتل وأصيب عدد من الزوار الايرانيين أمس، في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على باص كان يقلهم في بلدة تابعة لمحافظة صلاح الدين. فيما طالبت رئاسة البرلمان الجهات الامنية بالكشف عن منفذي عملية اغتيال الروائي العراقي علاء مشذوب الذي قتل السبت الماضي على يد مسلحين مجهولين في محافظة كربلاء.


الى ذلك، قتل عدد من الزوار الايرانيين في هجوم مسلح استهدف باصاً كان يقلهم الى احد المراقد الدينية في قضاء بلد التابع الى محافظة صلاح الدين. وقال مصدر امني لـ «الحياة» إن «مسلحين هاجموا باصاً يقل زواراً ايرانيين لعتبات دينية في صلاح الدين، وامطروا الباص بوابل من الرصاص».

وأضاف أن «الباص الذي يقل الزائرين كان متوجهاً من مدينة الكاظمية في بغداد الى مرقد (السيد محمد) الذي يقع في محافظة صلاح الدين (ذات الغالبية السنية)»، وأشار الى ان «حصيلة الهجوم بلغت مقتل امرأة واصابة ثمانية زائرين آخرين جميعهم ايرانيو الجنسية باستثناء السائق وهو عراقي».

ودعا رئيس البرلمان محمد الحلبوسي الأجهزة الأمنية في مدينة كربلاء إلى كشف ملابسات اغتيال الكاتب علاء مشذوب برصاص مجهولين وسط المدينة، وأفاد الحلبوسي في بيان «ما زلنا ننتظر الأجهزة الأمنية، لإطلاع الرأي العام على ملابسات جريمة اغتيال الكاتب والروائي علاء مشذوب وسط مدينة كربلاء، وكشف الجناة، وفضح من يقف وراءهم، وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم». وأكد «ضرورة عدم التهاون في مثل هذه الحوادث التي من شأنها أنْ تزعزع أمن البلد واستقراره»، مستنكراً بـ «شدة الاغتيال الغادر لمشذوب»، واشار الحلبوسي إلى أن «هذه العملية تنضم إلى سلسلة العمليات الجبانة التي تستهدف العقول والكفاءات والشخصيات الوطنية التي لا بدَّ من توفير الحماية لهم ولجميع أبناء الوطن».

من جهة اخرى، تمكنت قوات حرس الحدود في محافظة الانبار من احباط محاولة تهريب مبالغ مالية واحزمة ناسفة لـ «داعش» من الاراضي العراقية الى سورية، وقال قائد حرس حدود الأنبار في المنطقة الثانية اللواء الركن عمار الكبيسي «احبطنا محاولة تهريب 500 ألف دولار و3 أحزمة ناسفة من قبل عناصر داعش الارهابي من العراق الى سورية».

وأضاف ان «ابطال حرس الحدود نصبوا مكمناً لبعض العناصر التابعة لداعش حاولوا تهريب مبالغ مالية وأحزمة ناسفة باتجاه سورية وتم الاشتباك معهم وافشال محاولة التهريب وضبط الأموال والاحزمة».