«بيت السرد» يعلن الموعد الجديد لمهرجانه ... وتكريم الحميد لريادته في القصة

أمين صالح.
الدمام - محمد الشهراني |

أغلق مهرجان بيت السرد للقصة القصيرة الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون بالدمام نهاية الشهر الماضي، باب المشاركة في مسابقة القصة القصيرة، وذلك بعد استقباله نصوص الراغبين في المنافسة من الجنسين على الظفر بالمراكز الثلاثة الأولى، والذين سيتم تكريمهم في حفلة الافتتاح على مسرح الجمعية.


وأعلن المهرجان الموعد الجديد لدورته الثانية، إذ سينطلق يوم الإثنين 25 ويستمر إلى الأربعاء 27 من شباط (فبراير) الجاري. بدوره، ذكر مشرف لجنة بيت السرد الدكتور مبارك الخالدي أن « العمل جارٍعلى استكمال فقرات وفعاليات المهرجان، بهدف التنوع ودمج الفنون البصرية والفنية بمجال القصة القصيرة، إضافة إلى تفعيل دور الجلسات الحوارية والنقدية في إثراء المشهد الأدبي عموما». وأشار في بيان صحافي إلى أن من ضمن فعاليات المهرجان، «إقامة حفلة توقيع لإصدارات حديثة في القصة القصيرة، وتنظيم أمسيات إبداعية لأسماء بارزة من أجيال مختلفة في هذا الفن. ويتضمن برنامج المهرجان أمسية قصصية خاصة يشارك فيها كُتّاب وكاتبات القصة القصيرة من دول عربية مختلفة، كما ستقام ندوة بعنوان «القصة العربية القصيرة على الشاشة: أسباب الندرة وملامح الحضور»، وسيشارك فيها المترجم والناقد السينمائي أمين صالح (البحرين) والمخرج بسام الذوادي (البحرين) والناقدة والمخرجة هناء العمير.

وذكر الخالدي أنه سيصاحب المهرجان معرض سيتم الكشف عن تفاصيله في يوم الافتتاح، «ويهدف إلى الاحتفاء بكُتّاب وكاتبات القصة القصيرة على مستوى المملكة بطريقة خاصة، كما سيتم إصدار كتاب يضم العديد من شهادات نقاد وأدباء للإنتاج الأدبي للشخصية المكرمة القاص جارالله الحميد».

يذكر أن اختيار الحميد الشخصية المكرمة في الدورة الثانية من المهرجان يأتي نظير ما يمثله من ريادة في مجاله، إذ كان له السبق في كتابة القصة القصيرة على مستوى المملكة منذ نهاية السبعينات الميلادية، وصدرت له مجموعات قصصية عدة كان أبرزها: «أحزان عشبة برية» و«رائحة المدن»، و«ظلال رجال هاربون»، وصدرت أعماله الكاملة العام 2010 من نادي حائل الأدبي بالمشاركة مع دار الانتشار العربية.


الأكثر قراءة في ثقافة و مجتمع