50 موهبة أمام اختبار «الزمن الجميل» الليلة

بيروت - «الحياة» |

نتابع هذا المساء الحلقة الثانية من برنامج المسابقات الغنائي الجديد «الزمن الجميل» على قناة «أبوظبي»، في التاسعة في توقيت السعودية، ويطل فيها 50 صوتاً من إجمالي المرشحين المئة الذين اختيروا من أصل 8600 شخص تقدموا للبرنامج. وسينتقل 36 منهم الى المرحلة الثانية بعد تأهل 16 مشتركاً فقط في الحلقة الأولى الأسبوع الماضي، ليتنافس 50 متسابقاً في المرحلة التالية. وستعرض هذه المرحلة في حلقة واحدة ليتم فيها تقويم الـ 50 متسابقاً الذين حالفهم الحظ ليتأهلوا إلى المرحلة الثانية من البرنامج، وإقصاء 20 منهم، في حين ستختار لجنة التحكيم في المرحلة الثالثة أفضل 20 متسابقاً وتقصي البقية، قبل الوصول إلى المرحلة الرابعة، والتي سيتم فيها اختيار أفضل 10 متنافسين. وخلال مرحلة العروض المباشرة، سيتمكن الجمهور من التصويت للمرشح الذي يفضلونه لتمكينه من الانتقال إلى المراحل الختامية من البرنامج.


وشهدت الحلقة الأولى تفاعلاً جماهيرياً عبر المنصات الإعلامية التابعة لـ»أبوظبي للإعلام»، وبخاصة بعد تأهل 16 موهبة غنائية فقط إلى المرحلة الثانية من التقويم.

واستمعت لجنة التحكيم التي تضم الفنانة أنغام والفنان مروان خوري والفنانة أسما لمنور إلى المشتركين الذين قدموا ألواناً مختلفة من الطرب الأصيل خلف الباب الذي يفصل بينهم وبين الحكام، ويخفي هويتهم، بما أنه يتوجب على اللجنة أن تحكم على صوت المتسابق من دون النظر إلى هيئته. وتتيح عملية التقويم للحكام فرصة الضغط على الـ buzzer في حال شعور أحد الأعضاء بأن الصوت الموجود خلف الباب لا يمتلك الموهبة التي يبحثون عنها، وفي حال ضغط عضو ثان على الزر فإن جزءاً من الباب يفتح ليظهر نصف المتسابق. وعند ضغط العضو الثالث فإن الباب يفتح كاملاً ليكشف عن المتسابق كإشارة إلى وجوب خروجه من البرنامج.

يذكر أن البرنامج من تقديم المذيعة إيميه صياح، أما المشتركون الـ16 الذين تأهلوا حتى الآن إلى المرحلة الثانية، فهم: أسماء دغمة من مصر، أماني مبارك من السعودية، إياد بشير من الأردن، محمد البراوي من فلسطين، أحمد نافع من مصر، أسيد الشامي من السعودية، دعاء عبدالنور من المغرب، أحمد خضير من العراق، أحمد عباسي من فلسطين، حسناء باهدي من المغرب، أيوب التجاني من المغرب، حمزة الرفاعي من العراق، سناء عبدالحميد من المغرب، صابرين النجيلي من مصر، عمر درار من تونس، وعلي المديدي من المغرب.