«نسبريسو» تُسافر بنا في رحلة عبر التاريخ لأول بيت للقهوة في العالم

|

أطلقت «نسبريسو» الشركة الرائدة في مجال صناعة القهوة عالية الجودة، أصنافاً جديدة من القهوة بإصدار محدود هو كافيه إسطنبول وكافيه فينيسيا المستوحى من بواكير المقاهي في العالم، بهدف استذكار الأجواء التاريخية النابضة بالحيوية لتشرق في بيوت القهوة. وعلى مر العصور كانت إسطنبول صلة الوصل بين آسيا وأوروبا فهي المدينة التي تتلاقى فيها الحضارات والنكهات والأذواق والأفكار.


وعلى الرغم من أنَّ الصحافة لم تكن منتشرة في المدينة إلا أنَّ بيت القهوة كافا هان كان يُعد الناطق باسم المدينة، حيث كان مرتادوه يتناظرون سياسياً وأدبياً حول فنجان من القهوة: المحور الطبيعي لهذه الأحاديث. أما مدينة فينيسيا (البندقية) فكانت بوابة الإبداع إلى أوروبا، فهي موطن الفنون والموسيقى، وهي المدينة التي تضع معايير جودة القهوة بمقاهيها وذواقيها. فالانصهار الذي حققته فينيسيا بين الثقافات جعل من المقاهي أماكن معقدة بأناقتها ورونقها وأفكارها المنطلقة.

وعندما نستذكر التاريخ ونعود إلى موطن المقاهي مع كافيه إسطنبول فبنكهاتها الشرقية القوية والداكنة يلهم هذا الإصدار المحدود جميع محبي القهوة الداكنة وتأخذهم في رحلة إلى قلب الأجواء الحيوية لتلك الأزمنة.