قتلى وجرحى بانهيار مبنى سكني في إسطنبول

إنهيار مبنى في إسطنبول (تويتر)
اسطنبول - أ ف ب، رويترز |

قضى شخصان على الاقل وأصيب ستة بانهيار مبنى من ثماني طبقات في إسطنبول، أدى أيضاً الى احتجاز العديد من سكانه تحت الانقاض، وفق السلطات المحلية. وأنقذت فرق الطوارئ أمس طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات من أسفل أنقاض المبنى المنهار، وذلك بعد مرور 19 ساعة على انهياره.


وقال محافظ اسطنبول علي يرليكايا كما نقلت عنه وكالة «انباء الاناضول» الحكومية إن شخصين قتلا ونقل ستة ناجين الى المستشفى بعد انتشالهم من تحت الانقاض.

وأسفر انهيار المبنى السكني المؤلف من ثمانية طوابق أول من أمس عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، وأنقذت فرق الطوارئ 13 شخصاً.

ويقع المبنى في حي كارتال على الضفة الآسيوية للمدينة ويضم 14 شقة سكنية ولم تتضح أسباب انهياره. وأضاف إن فرق الطوارئ كانت تسابق الزمن لإنقاذ الناجين من تحت الأنقاض عندما سمعوا صوت الطفلة وهي تصرخ طلباً للمساعدة وسارعوا لإنقاذها. ولم يعرف أيضاً عدد السكان الذين كانوا فيه لحظة انهياره، علماً أنه شيد العام 1992.

وعمل عشرات المسعفين مساء الاربعاء على إزالة الانقاض في محاولة لإنقاذ مزيد من السكان، وفق مصور «فرانس برس».

ومنعت السلطات مساء وسائل الإعلام التركية من بث مشاهد مرتبطة بالحادث، وهو إجراء يتخذ عادة لدى وقوع اعتداءات أو حوادث خطيرة.

وقال يرلي قايا إن 12 شخصاً يعالجون في مستشفيات محلية مختلفة من بينهم ثلاثة في حالة حرجة.

وقالت السلطات إن 43 شخصاً كانوا يعيشون في 14 شقة بالمبنى. ولم يتضح على الفور عدد الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض.