ولادة طائري بطريق في المكسيك

ولادة طائري بطريق في المكسيك (أ ف ب)
غوادالاخارا، المكسيك - أ ف ب |

بعد إعادة تشكيل بيئة تحاكي بيئة أنتاركتيكا في منطقة مناخها معتدل في وسط المكسيك، شهدت حديقة حيوانات غوادالاخارا ولادة طائري بَطريق من نوع أديلي. وظهر الطائران اللذان ولدا في أواخر كانون الاول (ديسمبر)، للمرة الأولى هذا الأسبوع، بعدما سمح لهما والداهما «بلانكيتا» و»بيبين» بالخروج.


وسيُسمّى الصغيران بعد خضوعهما للفحوص اللازمة في غضون 8 إلى 10 أسابيع لتحديد جنسيهما، وفق المسؤولين في حديقة حيوانات غودالاخارا، ثاني كبرى مدن المكسيك. وحديقة الحيوانات هذه، هي الأولى في أميركا اللاتينية التي تشهد ولادة بطاريق من نوع أديلي، كما قال الطبيب البيطري لويس سوتو.

ولمساعدة «بلانكيتا» و»بيبين» اللذين وصلا من اليابان العام 2015، على التكاثر، استحدثت حديقة الحيوانات «قطباً جنوبياً» مصغراً في حظائرها، مع درجة حرارة منخفضة جداً وثلجاً حقيقياً وجهّزته بأحواض مياه مالحة ليسبحا فيها ووضعت إنارة خاصة لتقليد شمس الجنوب.

ويعد هذا النوع الأكثر بدانة بين البطاريق، وهو موجود في البرية فقط في أنتاركتيكا، وقد يصل طول الواحد منها إلى أكثر من 80 سنتيمتراً، وهذه الحيوانات معروفة بالدوائر البيضاء حول أعينها.