«الرابطة» تؤجل قرارها في فضيحة الـ«تجسس»

انكلترا - رويترز |

أجلت رابطة الدوري الاننليزي لكرة القدم قرارها بشأن «واقعة تجسس» مثيرة للجدل قام بها ليدز يونايتد المنافس في دوري الدرجة الثانية في ظل مواصلة التحقيق ومحاولة الحصول على إيضاحات بشأن نقاط عدة.


واعترف مارسيلو بيلسا مدرب ليدز يونايتد الشهر الماضي بأن مجموعة من طاقمه التدريبي شاهدوا تدريبات المنافسين كافة هذا الموسم بعد أن طرد أحدهم خلال متابعة تدريب ديربي كاونتي قبل يوم واحد من المواجهة بين الفريقين.

وبعد خسارة ديربي كاونتي 2-صفر على ملعب ايلاند رود فتحت رابطة الدوري الانكليزي تحقيقا رسميا بشأن الواقعة التي وصفها فرانك لامبارد مدرب ديربي كاونتي بأنها

«غير أخلاقية».

وفي بيان صدر أول من أمس (الجمعة) قالت الرابطة: «بعد مراجعة شاملة لجميع الأدلة المتاحة تأكدنا أن هناك مجموعة من النقاط التي تحتاج للمزيد من التحقق والإيضاح. وهذه التحقيقات ستجري في أقرب فرصة. وسيتم الإعلان عن أي تطورات خاصة بهذه المسألة بعد تلقي وتحليل الاستفسارات اللاحقة وحتى حدوث ذلك فلن يتم التعليق على المسألة».

ولم يشارك ممثلو أندية دوري الدرجة الثانية في اجتماع مجلس رابطة الدوري الانكليزي للحيلولة دون حدوث أي تضارب في المصالح.

وقدم ليدز، الذي فاز في أوج تألقه بلقب دوري الأضواء في انكلترا ثلاث مرات كما توج بلقبي كأس الاتحاد الانكليزي وكأس الرابطة، اعتذارا لديربي وذكر بيلسا بضرورة الالتزام بمبادئ النادي فيما يتعلق «بالنزاهة والأمانة»، ويحتل ليدز المركز الثاني بفارق الأهداف خلف نوريتش سيتي المتصدر الذي فاز على ليدز في عقر داره 3-1 يوم السبت الماضي.

مارسيلو بيلسا اعترف بمتابعة مساعديه لتدريبات المنافسين. (أ ف ب)