توخل: مشاركة كافاني «صعبة جداً»

إصابة كافاني عقدت حسابات سان جرمان. (أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

أقر مدرب فريق باريس سان جرمان الفرنسي، الألماني توماس توخل بأن مشاركة مهاجمه الأوروغوياني إدينسون كافاني في المباراة ضد المضيف مانشستر يونايتد الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلثاء، ستكون «صعبة جداً».


وخرج كافاني مصاباً خلال المباراة ضد بوردو (1-صفر) في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي السبت، في نكسة إضافية للفريق الفرنسي، الذي يستعد ليحل ضيفاً على مانشستر في ذهاب الدور ثمن النهائي، بغياب نجمه البرازيلي نيمار المبتعد أيضاً بسبب الإصابة.

وفي تصريحات لبرنامج «تيليفوت» الفرنسي المتخصص بكرة القدم، قال توخل: «لا توجد أنباء جيدة بشأن إيدي هذا الصباح. ثمة فحوص أيضاً في مقر التدريب التابع لنا. الفريق سيتحدث عن الموضوع في وقت لاحق، لكن بالنسبة إليّ الأنباء ليست جيدة».

وتابع: «ثمة أمل ضئيل... يوجد دائماً أمل، لكن الفحوص الأولية ليست جيدة»، مضيفاً أن مشاركة الهداف التاريخي للفريق الفرنسي، في المباراة المقررة على ملعب أولد ترافورد في شمال إنكلترا، ستكون «صعبة جداً».

وبدا أن كافاني عانى من إصابة في الفخذ الأيمن بعد تسديده ركلة الجزاء التي جاء منها هدف الفريق، قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، في المقابل، أبدى توخل، الذي يسعى للعبور بفريقه إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى بعد موسمين خرج فيهما من ثمن نهائي المسابقة الأوروبية الأم، تفاؤله بشأن لاعب خط الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، الذي عاد الى صفوف الفريق ضد بوردو بعد غياب لإصابة في الكاحل الأيسر.