إصابات في الرأس والجذع أدت إلى وفاة سالا

طائرة سالا سقطت في بحر المانش. (أ ف ب)
لندن - أ ف ب |

أدت «إصابات في الرأس والجذع» إلى وفاة لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا، الذي قضى في تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش الشهر الماضي، بحسب ما عرض الاثنين أمام لجنة مكلفة البحث في أسباب الوفاة.


وكان سالا قد قضى في سن الثامنة والعشرين، إثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 كانون الثاني (يناير)، من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنكليزي. وتم انتشال جثة سالا منتصف الأسبوع الماضي من حطام الطائرة، بينما لا يزال مصير الطيار إيبوتسون مجهولاً.

وفي جلسة استماع قصيرة في بورنموث أمام اللجنة التي تبحث في أسباب الوفاة، أظهر تقرير التشريح الأولي أن السبب المباشر للوفاة كان «إصابات في الرأس والجذع»، وأن التعرف إلى الجثة تم من خلال البصمات.

وينص القانون الإنكليزي على إجراء مثل هذه التحقيقات لمعرفة أسباب الوفيات المفاجئة أو غير الواضحة الأسباب.