لندن محذرة برلين: وقف بيع أسلحة للسعودية يضر صناعة الدفاع البريطانية

برلين - رويترز |

حذّر وزير خارجية بريطانيا جيرمي هنت نظيره الألماني هايكو ماس من تأثير قرار ألمانيا وقف صادرات السلاح للسعودية على قطاع الصناعات العسكرية في كل من بريطانيا وأوروبا.


وأشارت مجلة «دير شبيجل» الألمانية أمس (الثلثاء)، إلى أن جيرمي قال في رسالة إلى نظيره الألماني: «أشعر بقلق بالغ من تأثير قرار الحكومة الألمانية على قطاعي الصناعات الدفاعية البريطاني والأوروبي، والعواقب على قدرة أوروبا على الوفاء بالتزاماتها تجاه حلف شمال الأطلسي».

وأضاف أن شركات الصناعات العسكرية البريطانية لن تتمكّن من الوفاء بعدة عقود مع السعودية، مثل المقاتلة تايفون أو المقاتلة تورنيدو، حيث يشمل القرار الألماني أجزاء تدخل في تصنيع الطائرتين.

وزاد: «من الضروري أن تبادروا على الفور بإعفاء المشروعات الدفاعية الكبرى، مثل يوروفايتر وتورنيدو من حظر الأسلحة»، مشدداً على أن عدم فعل ذلك من شأنه أن يعرّض للخطر صدقية ألمانيا كشريك.

وقال هنت في رسالته أيضاً إن قرار الحكومة الألمانية وقف صادرات الأسلحة للسعودية سيؤدي إلى خسارة إيرادات بمبلغ 2.3 بليون يورو للشركات الدفاعية الألمانية بحلول عام 2026.

وكان مسؤول كبير في شركة إيرباص قال الجمعة الماضية، إن وقف ألمانيا الصادرات إلى السعودية يمنع بريطانيا من إتمام بيع 48 مقاتلة يوروفايتر تايفون للرياض، كما أخر مبيعات محتملة لأسلحة أخرى مثل طائرة النقل العسكري «إيه-400إم».