غريفيث يعلن بدء تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق السويد

(أ ف ب)
الرياض، نيويورك، عدن - «الحياة» |

أعلن المبعوث الدولي للأمم المتحدة مارتن غريفيث أن طرفي النزاع في اليمن أحرزا تقدماً في تطبيق اتفاق السويد، مشيراً إلى الاتفاق على إعادة الانتشار في الحديدة، وأن تنفيذ المرحلة الأولى سيبدأ اليوم (الأربعاء).


وقال غريفيث خلال تقديمه إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي أمس (الثلثاء)، إن المرحلة الأولى من الاتفاق تتضمن إعادة الانتشار من ميناءي الصليف ورأس عيسى، ومن ثم ميناء الحديدة الاستراتيجي، على أن يعقب ذلك انسحاب من أجزاء أخرى من الحديدة.

وأضاف: «حال تطبيق هذه المرحلة، سيساعد ذلك كثيراً في إيصال المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين، عبر البحر الأحمر».

وزاد: «آمل أن يتم تطبيق هذه المرحلة من الاتفاق من أجل الانتقال إلى المرحلة الثانية، التي تركز على نزع السلاح»، مشيداً بدور رئيس اللجنة الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد.

ولم يُخفِ المبعوث الأممي وجود متاعب تعترض تنفيذ الاتفاق، قائلاً: «في يوم ما ستكون الأمور صعبة، لكن يجب أن لا نحبط».

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تعمل على إطلاق سراح جميع المعتقلين والأسرى ضمن الاتفاق بين الحكومة الشرعية والمتمردين، مبيناً: «لسنا بعيدين عن إطلاق سراح الدفعة الأولى من الأسرى»، مضيفاً: «لا يزال أمامنا الكثير من العمل في هذا الملف».

من جانبه، دعا وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، أعضاء الأمم المتحدة للمشاركة بسخاء في مؤتمر مواجهة الأزمة الإنسانية في اليمن، المزمع عقده الأسبوع المقبل.

وحذّر من خطورة نفاد التمويل المخصص للعمليات الإنسانية في اليمن، مؤكداً أن الأموال المتبقية لن تسمح بمواصلة العمل الإغاثي.

في غضون ذلك، استنكر وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، احتجاز الميليشيات الحوثية 28 شاحنة تحمل مساعدات إغاثية وإنسانية في المدخل الشرقي لمحافظة إب اليمنية، منها 13 شاحنة قادمة من محافظة عدن، وتحمل مساعدات مخصصة لمحافظات (الحديدة، حجة، المحويت، ريمة، صعدة، وتعز).

وطالب فتح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية، منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن ليزا غراندي، بالتدخل العاجل والسريع، وعمل الضغوط اللازمة للإفراج عن تلك الشاحنات، وإدانة الانتهاكات الإجرامية التي تقوم بها الميليشيات يومياً بحق المساعدات الإغاثية والإنسانية.

ميدانياً، استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية أمس، خطوط إمداد الميليشيات الحوثية في عدة جهات بمحافظتي حجة وعمران المؤدية إلى مديرية كشر، حيث تدور معارك مع قبائل حجور.