الأمن المصري يضرب 7 أوكار إرهابية

عناصر من الشرطة أثناء جنازة أحد رجال الشرطة الثلاثة الذين قُتلوا في تفجير في منطقة إمبابا في القاهرة (أ ف ب)
القاهرة - أ ف ب |

قتل ثمانية إرهابيين في شمال سيناء «اشتركوا في الاعتداء الأخير» على نقطة تفتيش للجيش المصري في مدينة العريش (شمال سيناء) والذي أسفر عن اصابة ومقتل 15 عسكريا مصريا، وفقا لبيان للمتحدث الرسمي باسم الجيش.


وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش تامر الرفاعي في بيان نشره على صفحته على «فيسبوك» إنه في إطار «رصد وتتبع باقي العناصر الإرهابية التي اشتركت في العملية الأخيرة، قامت قوات مكافحة الإرهاب بشمال سيناء باستهدافهم»، مضيفاً: «تم القضاء على 8 أفراد إرهابيين شديدي الخطورة».

وأكد المتحدث أنه «تم اكتشاف وتدمير 7 أوكار تستخدمها العناصر الإرهابية في الاختباء ومراقبة القوات وتنفيذ العمليات الإرهابية وبداخلها كميات من الأسلحة والذخائر ومواد الإعاشة خاصة العناصر الإرهابية بالإضافة إلى كميات كبيرة من المواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة».

واعلنت وزارة الداخلية المصرية الثلثاء، مقتل 16 إرهابيا في اشتباكات مع الشرطة المصرية في مدينة العريش بشمال سيناء.

والسبت أسفر هجوم تبناه تنظيم «داعش» الإرهابي عن إصابة واستشهاد 15 عسكريا مصريا ومقتل 7 إرهابيين.

كما قتل إرهابي و3 شرطيين كانوا يلاحقونه مساء الاثنين في القاهرة بانفجار عبوة ناسفة كانت بحوزته.