البرلمان العراقي سيطلب من عبدالمهدي توضيح وجود القوات الأميركية

البرلمان العراقي (تويتر)
بغداد - «الحياة» |

يستعد البرلمان الاتحادي العراقي مع انطلاق فصله التشريعي الثاني مطلع الشهر المقبل لاستضافة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لتوضيح موقف الحكومة الرسمي من وجود القوات الاميركية في البلاد.


وأفاد النائب منصور البعيجي في بيان بأن «على الحكومة متمثلة بالسيد عبدالمهدي ان تحدد موقفها تحت قبة البرلمان من الوجود الاميركي في البلاد، هل هي من طلبت هذا الوجود او لا، خصوصاً بعد تصريح سفارتهم التي أعلنت ان وجود قواتهم بطلب من الحكومة العراقية وخروجهم مرهون بطلب منها».

وأضاف أن «على الحكومة العراقية أن تأخذ في الاعتبار قرار الكتل السياسية الرافض للوجود الأميركي على أراضينا وتعمل على تنفيذ هذا الرفض على ارض الواقع من خلال ابلاغ الجانب الأميركي بالخروج من اراضينا بأسرع وقت من دون أي قيد او شرط والالتزام بالاتفاق الامني الذي خرجت بموجبه هذه القوات، وهم خرقوه من جانبهم عندما هجمت عصابات داعش على محافظاتنا ولم يقدموا أي دعم للعراق والجميع يعلم بهذا الامر».

وأشار البعيجي الى ان «الخراب الذي سببه الاميركيون بعد دخولهم العراق عند سقوط النظام البائد قد انتهى ولن نسمح بعودته ثانياً».

وأوضح: «في حال كانت الحكومة عاجزة على ان تخرج هذه القوات عندها سيكون لنا موقف وكلمة داخل البرلمان ضد هذا الوجود لاتخاذ الاجراءات كافة لاخراجها من اراضينا ومهما كان عنوان وجودها لن نسمح به».

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، ان «القوات الامنية في وزارة الداخلية تمكنت من خلال عمليات نوعية من اغلاق 81 موقعاً اعلامياً لتنظيم داعش خلال الشهر الماضي»، وذكر ان «فكر تنظيم القاعدة هو من اسس الافكار المتشددة لداعش»، وتابع ان «داعش لا يزال موجوداً وهو من يقف وراء عمليات الاختطاف الاخيرة».