كولومبيا تهدم مبنى بابلو إسكوبار

مبنى "موناكو" في ميديين الكولومبية (أ ف ب)
ميديين، كولومبيا - أ ف ب |

ستلجأ بلدية مديين في كولومبيا إلى هدم مبنى «موناكو» الذي كان مقر إقامة تاجر المخدرات الكولومبي الشهير بابلو إسكوبار المحصن، بالمتفجرات لتقيم مكانه حديقة تكريما لضحاياه.


وقالت البلدية عبر «تويتر»، «سيزول مبنى موناكو. الأمر لا يتعلق بمحو التاريخ بل ببدء رواية التاريخ بطريقة تنصف الابطال الحقيقيين اي الضحايا».

ويقع المبنى الفخم جدا في ثماني طبقات وكان يقيم فيه زعيم كارتل ميديين وعئلته. وقد قتلت الشرطة إسكوبار العام 1993. ومن المقرر هدمه عند الساعة 11,00 بالتوقيت المحلي (الساعة 16,00 ت غ). وأصبح المنى متداعيا جدا وستحل مكانه حديقة تمتد على خمسة آلاف متر مربع تكريما لذكرى آلاف الأشخاص الذين قتلوا خلال فترة «إرهاب المخدرات» العنيفة في الثمانينات والتسعينات حيث كانت تتواجه كارتلات المخدرات في حرب لا ترحم.

ويندرج هدم المكان في إطار حملة لبلدية ميديين التي تريد رواية التاريخ بطريقة مختلفة عما يرد في المسلسلات التلفزيونية والمسارات السياحية. وقد بنى إسكوبار الدارة البيضاء في الثمانينات في قلب حي إل بوبلادو الراقي في ميديين. وتزور مجموعات من الناس المكان يوميا. وكان بابلو إسكوبار على رأس إمبراطورية إجرامية فعلية ويعتبر في فترة من الفترات أحد أكبر أثرياء العالم بحسب مجلة «فوربز».