أمير «الحدود الشمالية» يتفقد محمية الإمام تركي بن عبدالله

الأمير فيصل بن خالد متقفداً محمية الإمام تركي بن عبدالله. (واس)
رفحاء – صالح الحجاج |

تفقد أمير منطقة الحدود الشمالية فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز اليوم (الخميس)، محمية الإمام تركي بن عبدالله (التيسية سابقاً)، وذلك ضمن جولته التفقدية على مراكز وقرى وهجر المنطقة.


واطلع الأمير فيصل بن خالد خلال الزيارة على الجهود المبذولة لتطوير المحمية، لتقوم بدورها في المحافظة على البيئة الطبيعية والنباتية، والحياة الفطرية وتكاثرها، إلى جانب تنشيط السياحة البيئية، والحد من الصيد والرعي الجائر، ومنع الاحتطاب، والحفاظ على الغطاء النباتي الذي يضم 50 نوعاً من أشجار: الطلح، والسدر، والعوسج، والعرفج، والرمث.

ونوه أمير الحدود الشمالية، بالأمر الملكي بإنشاء مجلس للمحميات الملكية في الديوان الملكي برئاسة ولي العهد الذي يأتي في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالحفاظ على الثروة البيئية في المملكة.

إلى ذلك، نقل أمير منطقة الحدود الشمالية، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إلى منسوبي قطاع حرس الحدود في مركز الشعبة.

وكان في استقباله عند وصوله إلى مقر قطاع حرس الحدود في مركز الشعبة قائد حرس الحدود في المنطقة اللواء الركن محمد علي الزهراني، وعدد من الضباط والأَفْرَاد.

وقال: «يعد قطاع حرس الحدود حصناً منيعاً لحدود الوطن من أي محاولة للاعتداء أو التهريب من خلال العمل المستمر على مراقبة الحدود وفق أحدث الوسائل المعمول بها عالمياً».

وأعرب أمير منطقة الحدود الشمالية، عن اعتزازه وفخره بما شاهده من الأعمال والإنجازت التي حققها ضباط وأفراد حرس الحدود بمركز الشعبة، وجهودهم في تغطية الحدود البرية التي تقع في نطاق عمل القيادة، متمنياً لهم التوفيق والسداد، سائلاً الله العلي القدير أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها، وأن يحفظها من كل مكروه.

بدوره، عبر قائد حرس الحدود في المنطقة اللواء الركن محمد علي الزهراني، في كلمة ألقاها، عن سعادته بزيارة أمير منطقة الحدود الشمالية، وما استمعوا إليه من توجيهات. واختتم أمير الحدود الشمالية زيارته التفقدية بالاطلاع على موجز عملي لمهام حرس الحدود في المنطقة.