«رواق جسفت» يواصل تنظيم فعاليات تجمع بين النقد والتشكيل والشعر

من رواق جسفت.
الرياض - «الحياة» |

واصل «رواق جسفت» الذي تنظمه الجمعية السعودية للفنون التشكيلية، عقد أمسياته الثقافية الفكرية بحضور الفنان التشكيلي والأكاديمي الدكتور محمد الرصيص، ومدير فرع جسفت الرياض عبد الله الرشود وعدد من الفنانين التشكيليين والمثقفين والأدباء وذلك في مقر الجمعية بالرياض. وألقى مدير فرع جسفت الرياض كلمة أوضح فيها أن جمعية جسفت تسهم من خلال رواقها في تحقيق أدوارها في العمل على ازدهار الحركة التشكيلية والارتقاء بالفن التشكيلي السعودي، وتقوية الروابط الثقافية والعمل على النهضة الحضارية والثقافية والفكرية لدور الجمعية الفاعل في المجتمع السعودي، ما يسهم في رفع الكفاءة المعرفية والخبرات الثقافية المتنوعة، وتنفيذ خطط التنمية التي تشهدها المملكة.


وذكر الرشود أن رواق جسفت الثقافي عرض أعمال الفنان التشكيلي سليمان المقبل، كما عرض أعمال لفنانين تشكيليين شباب: نواف الدبل، وأمل القطيان، ونهى دهاس، إضافة إلى أمسية للفنان التشكيلي والكاتب راضي جودة، تحدث فيها عن «مؤشر البيع والاقتناء والحالة التشكيلية اليوم»، وأمسية للفنان التشكيلي حسين آل محمد، تحدث فيها عن «مدخل إلى الدراسة الأكاديمية في الفنون التشكيلية».

من جانبه، أشار مستشار الجمعية الفنان التشكيلي فهد الربيق، إلى أن مبادرة رواق جسفت هي خطوة من خطوات الحركة التشكيلية في المملكة، مضيفًا أن الرواق هو لإيجاد الربط القوي بين الفنانين الرواد والفنانين الشباب، مؤكدًا أن الرواق هو حراك مختلف ذو عطاء متميز من ناحية إظهار الأعمال الإبداعية، والربط الفني بين الموسيقى والفنون التشكيلية والأمسيات الثقافية المتنوعة. وكان «رواق جسفت» نظم عددا من الفعاليات التي تجمع بين النقد والشعر والتشكيل، ولاقت قبولا جيدا من المهتمين والحضور.