مارادونا يعترف بأبوته لثلاثة أولاد آخرين

مارادونا اعترف بأبوته لثمانية أولاد (أ ف ب)
بوينوس ايرس - أ ف ب - |

اعترف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا بأبوته لثلاثة أولاد آخرين ولدوا في كوبا، يضافوا إلى الأولاد الخمسة الذين سبق أن اعترف بهم، وذلك بحسب ما أعلن محاميه، وقال المحامي ماتيا مورلا لقناة «كنالي تريسي» إن «لماردونا ثلاثة أولاد في كوبا، هو على اتصال بهم».


وتأكيد الأبوة لهؤلاء الأولاد، يعني أن بطل مونديال 1986 البالغ من العمر 58 عاماً اعترف رسمياً حتى الآن بأبوته لثمانية أولاد، وهو الذي عرف خلال حياته نزاعات قضائية لمطالبته بالاعتراف بالأبوة.

وكانت ابنته جيانينا، البالغة من العمر 29 عاماً، سعيدة بهذا الخبر بحسب ما نشرته على إنستغرام، قائلة: «ثلاثة آخرون وسيكون لديك فريق من 11. هيا، يمكنك أن تفعل ذلك!».

جيانينا وأختها دالما (31 عاماً) على خلاف مع مارادونا بعدما قررتا الوقوف إلى جانب والدتهما كلوديا فيلافان في معركتها القضائية، التي حصلت في أعقاب تفكك زواجهما الذي دام من 1984 حتى 2003.

وقال مورلا إن مارادونا لن يطعن في دعوى الأبوة في كوبا، حيث خضع لاعب كرة القدم السابق بشكل متقطع لعلاج من الإدمان على الكوكايين بين عامي 2000 و2005، موضحاً: «حتى الآن لم يتم الاعتراف بهم، لكن دييغو سيتحمل مسؤولية ما عليه تحمل مسؤوليته».