مصر والولايات المتحدة للارتقاء بالتبادل التجاري والاستثماري

وفد التجارة الأمريكي خلال زيارته القاهرة أمس (وزارة الخارجية)
القاهرة – "الحياة" |

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد الارتقاء بالتبادل التجاري وعلاقات التعاون بين بلاده والولايات المتحدة، وذلك خلال استقباله وفداً من غرفة التجارة الأميركية.


وقال الناطق باسم الوزارة المستشار أحمد حافظ إن الزيارة تأتي في إطار الإعداد لزيارة بعثة "طرق الأبواب" التي تنظمها الغرفة إلى الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح حافظ أن اللقاء شهد نقاشاً مطولاً حول سبل تعزيز ودعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة، والارتقاء بمستوى التبادل التجاري والاستثماري بما يخدم مصالح الدولتين والشعبين؛ كما أجاب شكري عن استفسارات الوفد في شأن مختلف جوانب العلاقات المصرية الأميركية، بما في ذلك نتائج الزيارات رفيعة المستوى لمسؤولين أميركيين إلى مصر في الفترة الأخيرة، وآخرها زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للقاهرة في كانون الثاني (يناير) الماضي.

وأضاف الناطق باسم الخارجية أن الوفد حرص على الاستماع إلى شرح وزير الخارجية للمواقف المصرية تجاه عدة قضايا إقليمية ودولية مختلفة، والتي تمثل قاسماً مشتركاً لاهتمامات كل من مصر والولايات المتحدة.

ومن جانبه، أكد وفد غرفة التجارة الأميركية حرصه الدائم على تعزيز العلاقات المصرية الأميركية وتنميتها في المجالات كافة. كما أعرب أعضاء الوفد عن رغبتهم في لعب دور أكثر فاعلية من أجل تشجيع القطاع الخاص الأميركي على الاستثمار في مصر وضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية في مصر، فضلاً عن حث الحكومة الأميركية على تقديم المزيد من المساعدات لدعم الحكومة المصرية في تنفيذ برنامجها الطموح للإصلاح الاقتصادي.